أيها المزارعون: لا تغرقوا السوق غدا بالكرز

بقلم: نبيه عويدات – مدير براد المجدل

يمكن اعتبار يوم غد السبت رسمياً بدء قطاف الكرز في الجولان لهذا العام، ذلك أن قسماً من الأنواع الرئيسية منه أصبحت تقريباً ناضجة ويمكن البدء بقطفها، خاصة أصناف مثل 104، شاينوك ورويال دون. ويمكن للكثير من المزارعين انتهاز فرصة كون يوسم السبت يوم عطلة وقطف كمية كبيرة من الكرز، إن ذلك بكل تأكيد سيؤدي إلى إغراق السوق بالكرز، وبالتالي خفض سعرة بصورة كبيرة، الأمر الذي سؤثر سلباً على سعر الكرز حتى نهالية الموسم.

على المزارعين عدم التسرع بقطف كميات كبيرة، بل الاكتفاء بقطف كمية منتقاة من الكرز الذي نضج تماماً ووجب قطفه، والتريث بقطف ما يمكن تأجيله يوم أو اثنين أو ثلاثة.

إعلان

يجب التعلم من أخطاء السنوات السابقة، إذ يقوم المزارعون بقطف كميات كبيرة من الكرز يومي الجمعة والسبت، مستغلين العطلة الأسبوعية، فيغرقون السوق ويتسببون بخفض سعر الكرز بصورة كارثية، بل أن الوضع وصل في بعض الأوقات إلى عدم القدرة على بيع الكرز حتى بأبخس الأثمان.

كما ذكرنا في مناسبات سابقة، فإن كميات الكرز هذا العام أقل بكثير من المعتاد، خاصة في المناطق المنافسة لنا، مثل الجليل والقدس، حيث يقدر العارفون أن الموسم لا يتجاوز الـ 30% من المعتاد، لذا وجب التحلي بالحكمة والتروي في قطف وبيع الكرز، والتفكير جدياً في تخزين قسم منه في البراد.

ينصح المزارعون، في حال تدني السعر ووجود صعوبات في تصريفه بالتوجه إلى البراد، حيث يمكن حفظ الكرز حتى ولو لمدة قصيرة، إلى حين التمكن من بيعه بسعر معقول.

نتمنى للمزارعين موسماً وفيراً ومربحاً.

نبيه عويدات – مدير براد المجدل

+ -
.