اغتيال أحد زعماء المعارضة في تايلاند

حاصر محتجون في تايلاند مراكز اقتراع في محاولة لعرقلة عملية الانتخابات المسبقة الأحد التي تأتي قبيل موعد الانتخابات المبكرة المقررة الأسبوع المقبل، حسب مسؤولين.

وقتل أحد زعماء المعارضة رميا بالرصاص خلال اشتباكات مع أنصار الحكومة خارج العاصمة، بانكوك.

وهناك تقارير بشأن إلغاء التصويت في عدد من مراكز الاقتراع.

إعلان

ويطالب الناشطون المناهضون للحكومة بتنحي رئيسة الوزراء، ينغلوك شيناوات وإصلاح النظام السياسي للبلد.

ويقول مراسل بي بي سي في بانكوك، جوناثان هيد، إن أحد زعماء المعارضة وهو سوذين تاراتين خاطب المحتجين من أعلى شاحنة وهي جزء من تجمع احتجاجي بالقرب من أحد مراكز الاقتراع التي كان من المفترض أن يشهد تصويتا مسبقا عندما أطلقت النار عليه.

وما لبث سوذين تاراتين أن لفظ أنفاسه الأخيرة عندما نقل إلى المستشفى.

ولجأ بعض المتظاهرين إلى إغلاق أبواب مراكز الاقتراع بالسلاسل بالرغم من أن زعيم المعارضة، سوذيب ثوكسوبان، تعهد السبت بعدم عرقلة أنصاره عملية التصويت.

وحاصر المحتجون مراكز الاقتراع في العاصمة بانكوك وفي جنوب البلاد في محاولة لمنع الناخبين من التصويت.

+ -
.