التوابل للنكهة… وللصحة أيضاً

يعتقد كثيرون أن التوابل هي من أجل إضفاء النكهة المحببة على الطعام الذي نرشها عليه، لكن الأمر ليس كذلك وحسب، فالتوابل، التي تحضر من أجزاء من الأوراق أو البذور أو القشور، ليست مجرد نكهة فقط بل هي أكثر من هذا بكثير، فهي تعج بالمركبات التي تملك فوائد صحية وغذائية مهمة للغاية نحاول التعرف عليها عبر السطور الآتية:

– الخردل: يساعد على فتح الشهية من خلال تنبيه الغدد اللعابية، كما ينفع في علاج أمراض الروماتيزم والنقرس، ويقدم العون للجهاز التنفسي من أجل طرد البلغم والتخلص منه.

– القرنفل: وهو نبات ذو رائحة طيبة ونفاذة، يستخدم لعلاج العديد من العوارض المرضية، كالضعف العام وسلس البول. ويحتوي القرنفل على زيوت طيارة تعين الكلى والمثانة على التخلص من الإلتهابات. وغني عن التعريف أهمية القرنفل في تهدئة آلام الأسنان.

إعلان

إعلان

– جوزة الطيب، وسميت بالطيب لأنها تدخل في تركـــيب الطيب والعطورات، وهي تعطي رائحة عطرة لها تأثير منبه إذا ما أخذت بكميات قليلة، أما إذا أُخذت بكميات كبيرة فقد تسبب تسمماً في الجسم. وتفيد جوزة الطيب في التخلص من اليرقان وعسر البول.

– الزنجبيل: وهو يملك رائحة زكية وطعماً حاراً، وينفع في طرد الغازات وفي علاج سوء الهضم. ويستعمله الناس شتاء لأنه يمنح الإحساس بالدفء. كما انه يستخدم لتقوية القدرة الجنسية.

– الكزبرة: وهي لا تقل أهمية عن الزنجبيل، وتساهم في تأخير ظهور التجاعيد، وفي تنشيط البشرة، وتقلل من نسبة الكوليسترول في الدم، وتضع حداً لغزارة النزيف الناتج من آلام الدورة الشهرية.

– الكراوية: تفيد في علاج التهابات المعدة واضطرابات القولون، وتطرد ‏الغازات والبلغم.

– البابونج: وهو يعتبر صيدلية كاملة، فإذا غسل به ‏شعر الرأس فإنه يكسبه لمعاناً، واذا غسل به الوجه فإنه يزيل الرواسب الدهنية العالقة والتجاعيد. وإذا أخذ شراباً فإنه يسكن المغص وينشط الهضم. ويستعمل منقوع البابونج كمضمضة لتقوية اللثة ومنع التهابات الحلق.

– القرفة: وهي غنية بمركبات البوليفينول المضادة للأكسدة، وتعمل هذه مثل هرمون الأنسولين الذي يساعد في ضبط سكر الدم.

– الكمون: وهو أحد أشهر التوابل على الإطلاق، وكثيراً ما يستعان به لعلاج أمراض القولون العصبي، ولتسهيل عملية الهضم وطرد الغازات وتسكين المغص، كما يفيد في حالات التهاب المعدة.

– الزعفران: وهو يساعد على التجشؤ، وعلى طرد الريح، وخفض الحرارة. ويفيد في علاج السعال والتهاب القصبات، ويوصف في حالات جفاف البشرة وخفقان القلب والكآبة، وفي تنشيط الطاقة الجنسية.

– الكركم: وهو‏ ‏يحتوي على مواد لها تأثيرات مضادة للتجلط والأكسدة وخافضة للكوليسترول وسكر الدم، ويحتوي على مركبات ‏مثبطة لبعض الأورام.‏

– الصعتر: ويحتوى على مواد قاتلة‏ ‏للميكروبات فتحمي بذلك الجسم من أمراض الجهاز الهضمي، وتقاوم التسمم الغذائي. وكثيراً ما يستعمل الصعتر مع زيت الزيتون فيشكلان معاً خلطة ممتازة لمقاومة الأمراض.

التوابل هي منجم حقيقي لمضادات الأكسدة التي تعتبر بمثابة حصان طراودة للجسم تساعده في مواجهة الجذور الكيماوية الحرة التي لا شاغل لها سوى زرع الأمراض في الجسم.

+ -
.