الجيش اللبناني يتصدى لمروحيات سورية

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن “الطيران الحربي السوري أغار على خربة داوود في عرسال، ويحلق في هذه الأثناء في أجواء المنطقة، وقد جوبه من قبل الجيش اللبناني بالمضادات الأرضية”.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني ان الجيش اللبناني اطلق الجيش اللبناني نيران مضاداته الارضية ضد مروحيات سورية قصفت اطراف بلدة حدودية في شرق البلاد، في خطوة هي الاولى منذ بدء النزاع في سورية المجاورة.

وقال المصدر “التزاماً بتعليمات قيادة الجيش، اطلقت رشاشات مضادة للطائرات نيرانها باتجاه مروحيات سورية ألقت قنابل على منطقة خربة داوود في جرود بلدة عرسال”، مشيراً الى انها المرة الاولى تطلق المضادات نيرانها في اتجاه الطيران السوري، الذي استهدف مراراً هذه البلدة ذات الغالبية السنية المتعاطفة اجمالاً مع المعارضة السورية.

إعلان

الاونروا: وفاة 15 فلسطينياً مخيم اليرموك في دمشق بسبب الجوع

من جهة أخرى توفي 15 فلسطينياً على الاقل بسبب الجوع منذ ايلول/سبتمبر في مخيم اليرموك المحاصر في جنوب دمشق، وفق ما افادت وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لوكالة “فرانس برس”.

وقال المتحدث باسم الوكالة الاممية كريس غونيس “تحدثت تقارير وردتنا نهاية الاسبوع ان خمسة على الاقل من اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك المحاصر في دمشق لقوا حتفهم بسبب سوء التغذية، وبذلك يصبح إجمالي عدد الحالات المبلغ عنها 15”.

وحذر من تدهور الوضع في المخيم، حيث يحاصر 20 الف فلسطيني وسط محدودية في الطعام والإمدادات الطبية.

وقال “نحن غير قادرين منذ ايلول/ سبتمبر 2013 على دخول المخيم لتقديم المساعدات الضرورية التي يحتاجها السكان”.

واضاف “إن استمرار وجود الجماعات المسلحة التي دخلت المنطقة في نهاية عام 2012، ومحاصرتها من قبل القوات النظامية، احبطا كل جهودنا الانسانية”.

وتسيطر المعارضة المسلحة على غالبية أجزاء المخيم الذي يعد الاكبر للاجئين الفلسطينيين في سورية، وتحاصره القوات النظامية منذ نحو عام ما تسبب بأزمة إنسانية، ونزوح عشرات الآلاف من اصل 170 الفا كانوا يقطنون فيه.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن الجمعة وفاة خمسة اشخاص بسبب الجوع في المخيم، بينهم مسن وامرأة وشخص من ذوي الحاجات الخاصة.

ووجهت وكالة الاونروا نداء في العشرين من كانون الاول/ديسمبر لتقديم المساعدة لسكان اليرموك. وقالت في النداء ان ظروف الحياة في المخيم تتفاقم بشكل “مأساوي”، مشيرة الى ان نحو عشرين الف شخص لا يزالون محاصرين داخله.

واضافت انه “في حال عدم معالجة الوضع في شكل عاجل، قد يكون فات الاوان لانقاذ حياة آلاف الاشخاص، ومن بينهم اطفال”.

واشار غونيس الى ان الوكالة وجهت نداء “الى جميع الاطراف من اجل الوفاء فورا بالتزاماتها القانونية وتسهيل تقديم المساعدة الإنسانية العاجلة إلى مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية الأخرى”.

+ -
.