الطفل وفقدان الشهية

شهية الطفل للطعام ترتفع أحيانا وتتراجع في أوقات أخرى، ولكلا الأمرين أسباب لا بد أن تعلمها كل أم حتى تستطيع مواجهتها. فقد تلاحظ الأم بين وقت وآخر انخفاض شهية طفلها، وهذا الأمر لا يكون مقلقا بصفة دائمة، لأن الطفل مع مرور الوقت تتغير شهيته. فقد يعتاد الطفل أن يأكل أكثر فى أشهر الشتاء، ويأكل كميات أقل فى أشهر الصيف، وقد يكون هناك طفل آخر ذوقه فى الطعام صعب مما قد يجعله غير مقبل على كل أنواع الطعام، وفى تلك الحالة فإن الأمر لن يكون مقلقا، ولكن إذا صاحب فقدان الشهية انخفاض فى الوزن وأعراض مرضية أخرى، فيجب أن تتم استشارة الطبيب. إن تقديم الطعام للطفل أمر ليس بالهين على الإطلاق، لأن الطفل يبدأ فى تكوين ذوقه الخاص أو حتى يتخلى عن بعض الأطعمة التى كانت تعتبر المفضلة بالنسبة له من قبل، وقد يبدأ أيضا فى رفض تناول الخضراوات أو قد يرفض تماما تجربة أى نوع جديد من الأطعمة المختلفة.

إن الطفل عندما يتقدم فى النمو فإنه لن يظل يتناول نفس كمية الطعام مثل تلك التى كان يتناولها وهو أصغر، كما أن شهيته تنخفض لأن معدل نموه يكون أبطأ. ولكى يكون نمو الطفل يسير بطريقة صحية وصحيحة فيجب أن يكون نصيبه من السعرات الحرارية كل يوم ما بين 1000 و1400 سعرة حرارىة، ويجب على الأم أن تعلم أنها إذا ظنت أن طفلها سيظل يتناول الطعام بنفس الكمية والطريقة التى كان يتبعها فى عامه الأول فإنها قد تترجم هذا الأمر بالطبع على أن الطفل يعانى من فقدان للشهية. وعلى الأم أن تدرك جيدا أن الطفل قد يحصل على كل حاجاته من العناصر الغذائية المختلفة من خلال كمية الطعام التى يتناولها طوال اليوم، ولكنها قد لا تشعر بهذا الأمر.

ويأتى نقص الحديد أو الأنيميا كأهم سبب طبى فى فقدان الطفل لشهيته، فالأنيميا يمكنها أن تجعل الطفل يفقد شهيته، ويمكنها أيضا أن تجعله متعبا وشاحبا. ويجب على الأم أن تعلم أن شهية الطفل ما بين عام وخمسة أعوام قد تنخفض بصورة طبيعية لا تستدعى القلق، وفى تلك الفترة فإن الأم قد يبدو لها أن طفلها لا يحصل على كفايته من الطعام أو أنه نادرا ما يشعر بالجوع، ولكن عليها أن تدرك أنه طالما كان مستوى نشاط الطفل طبيعيا وكان ينمو بصورة طبيعية فعليها ألا تقلق.

إعلان

يجب على الأم أن تثق بشهية طفلها الصغير لأن الطفل يتناول ما يحتاجه من الطعام، وعليها أن تعلم أن مخ الطفل سيحثه على تناول كمية الطعام المناسبة التى ستجعله نشيطا وستجعل مراحل نموه طبيعية. وعلى الأم أن تعلم أيضا أنه إذا كان طفلها جائعا فإنه سيأكل، وإذا لم يكن جائعا فإنه سيتناول طعامه فى وقت لاحق.

ومن الأسباب التى قد تجعل طفلكِ لا يبدو جائعا أنه يتناول الكثير من الوجبات الخفيفة خلال اليوم، ولذلك يجب أن تحرصى كأم أن يشعر طفلكِ بالجوع وقت وجبات الطعام الأساسية. وإذا كنتِ تريدين تقديم وجبات خفيفة لطفلكِ فيمكنكِ أن تقدمى له وجبتين صحيتين فقط إذا طلب الطفل هذا الأمر. وإذا شعر طفلكِ بالعطش ما بين الوجبة والأخرى فشجعيه على شرب الماء. يمكنكِ أن تبدئي فى تقديم أطعمة لطفلكِ يتناولها بنفسه فى الفترة ما بين ستة وثمانية أشهر. يمكنكِ أن تقدمى لطفلك كمية صغيرة من الطعام فى طبق حجمه كبير، وهو الأمر الذى سيرجح إنهاء الطفل لطبقه.

إذا كان الطفل مصابا بارتفاع فى درجة الحرارة أو بنزلة برد فإن شهيته ستكون منخفضة، وفى تلك الحالة عليكِ أن تقدمى له الكثير من السوائل وأنواع الحساء المناسبة له. يجب على الأم أن تعلم أنها إذا سمحت لطفلها بتناول كمية كبيرة من أنواع الحلوى ومن المشروبات الغازية فإن شهيته ستكون منخفضة. وعلى الأم ألا تجبر طفلها على تناول الطعام إذا كان لا يشعر بالجوع. إذا كان الطفل يعانى من مشاكل فى المدرسة أو المنزل فإنه سيشعر بأنه مضغوط وبالتالى فإن شهيته ستقل.

+ -
.