الكورونا: مجدل شمس تسير بخطى سريعة نحو “بلدة حمراء”

تزايدت الإصابات بفاروس الكورونا في مجدل شمس في الأسبوع الأخير لتصبح 23 إصابة خلال 6 أيام، ليرتفع بذلك عدد الإصابات في البلدة 210، وإذا ما استمر الوضع على ما هو فإنها ستتحول إلى “بلدة حمراء” حسب تعريف وزارة الصحة، وهذا ما يعني إعادة الإغلاق من جديد وتشديده. وبعد أن حدثت أول وفاة بالفايروس قبل يومين، فلدينا الآن مريضان يرقدان في المستشفى في وضع خطر وتحت التنفس الإصطناعي.

صورة لوضع الكورونا في قرى الجولان

هذا الانتشار المتزايد للفايروس أثار قلق الأطباء في الجولان، ما دعاهم إلى نشر بيان للأهالي يحذرون فيه من الوضع.

عن صفحة اطباء بقعاثا

الدكتور كمال أبو جبل، رئيس قسم الكورونا في مستشفى صفد، عبر عن قلقه الشديد في حديث لموقع جولاني من الوضع الحالي، ودعا الأهالي للالتزام بتعليمات وزارة الصحة، وشدد على ضرورة توجه من يشك، ولو قليلاُ، بوجود أعراض المرض لديه، أن يتوجه لطبيبه بأسرع وقت ممكن وأن يطلب إجراء فحص الكورونا، وذلك ليس من أجل سلامته فقط، بل من أجل سلامة عائلته ومحبينه بالدرجة الأولى – لكي لا يصيبهم بالعدوى.

وحذر الدكتور كمال من العواقب الوخيمة إذا لم تتخذ إجراءات للحد من سلسلة الانتشار، في مجدل شمس بصورة خاصة وفي جميع قرى الجولان بصورة عامة

تعليقات

  1. ان كانت عملية 11سبتمر2001 مكّنت اميركا من قيادة العالم باسم الحرب على الارهاب فانّ الكورونا هي نقطة التحول في النظام العالمي لصالح دولة واحدة وهي أميركا.
    “الكورونا” هي انطلاق صياغة النظام الرأسمالي والديمقراطية لوضع اليد على اقتصاديات العالم وثرواته وعلى القرار السياسي لكل دولة بما يخدم أهداف القطب الواحد .

    1. بقول المثل يلي بيجيش معك تاع معو

      يا اخي الكريم خلينا نلتزم بتوصيات وزارة الصحه ونحمي حالنا لنتصدى لهل مؤامره الكونيه ونحبط مخططات العدو الغاشم

    2. يا زلمي حل عن النس شو مفكرنا عمناكل شعير ، في حقائق علمية وفي وفيات ووقائع، وين عايش انت!!!!

  2. اخبار جولاني والتلفزيون السوري نفس الشي .. اخبار شئم دائما … خفو شوي عن نفسيت الناس وتركو الامور لربنا…

    1. بحسب وجهة نظري انك كثير غلطان يعطي العافي الخال نبيه على اللفتي الحلوي يلي عبساعدنا نعرف ان الكورونا عبتنتشر بالجولان بس ونحنا ما منستاهل لاوفي وعي ولا في اهتمام
      استهتار وبس استهتار بمجتمعنا

      1. شكرا أخ نبيه على المعلومات، حبذا لاو كل الناس تاخذ الامر بجديه وفهم وبلا تحليلات وفلسفه، التزموا التعليمات وفقط!

    2. الخوف هو احساس
      الخطر هو حقيقي

      وهون نفس الموضوع
      خطر الكورونا حقيقي ان كنا وافقنا على هل شي او لأ
      تعامل مع الفيروس بطريقة خوف هو شي غلط لأن سيعتها كل انسان رح يتعامل معو بطريقة خاصة فيه وبكمية خوف مختلفي
      بينما لازم نتعامل معو على انو شي خطر
      خطر علينا كلنا

      اذا اني مش غلطان ربنا قال
      اعقل وتوكل
      يعني حتى الرب بنفسو طالب منا نعقل قبل منتكل لأن التصرف بدون عقل بوصلنا لكارثة حقيقيي حتى ولو انت ” مش مأمن ” بقضيه الفيروس

    3. ما **** وانت تطلب من الناس ان يطيروا بجناحيك ولكنك لا تقدر ان تعطيهم ريشة 🙄 !

    4. اخ نبية سجل عدد الوفيات المزبوط من الكورونا لانو عبصير في غلط .. كل مين عبيتوفى بقولو من الكورونا

  3. بسم الله الرحمن الرحيم.
    لا وعي ولا مين يحزنون بعض الناس لم يؤمنوا ويستوعبوا الفكرة بأن المرض يمكن ان يكون خطيرا . أيضا يوجد بلبلة بسبب التغييرات السريعة في قرارات وزارة الصحة، لكن يجب على كل فرد أن يتحمل المسؤولية الشخصية ويعرف اننا نعيش وباء، ان آمنت أم لا ، لذلك مهم الحفاظ على التعليمات، التباعد الاجتماعي، غسل الايدي ووضع الكمامات.الافراح من الاسباب الاولى في تفشي الوباء ثم الاطراح ثم التجمعات.لا للاستهتار لن ينفع الندم ان كنت مقتنعا او لا الحفاظ على تعليمات وزارة الصحة مهم جدا،والاهم التقيد. فئة لا تؤمن بالكورونا وفئة تؤمن بالكورونا.الحقيقة ان العالم كله تضرر وماتت اعداد كثيرة لا يستهان بها،قد يجوز مبالغة ليس كل من مات ،مات من الكورونا، لكن الفيروس موجود ،ممكن ان يكون مثله مثل الزكام او اي مرض ويجب التعايش معه،المهم بدون استهتار،زرع الوعي ،الحفاظ على التعليات حتى ان كنت غير مقتنعا لا يضر ان كنت ملتزم.نتمنى من الله عز وجل ان يزيل هذا الوباء ويحمينا جميعا.

  4. في بقعاثا 117 حالة نشطة حسب موقع وزارة الصحة والذين شفو37 وليس كما تتفضل

  5. مع الأحترام لكل الآراء ها الفيروس موجود وعبيأثر عكثير ناس إذا مش مباشرةً فبشكل غير مباشر، ومن كثير نواحي، نفسية، أقتصادية وصحية كمان، فالأفضل تروحوا تقروا مقالات وأخبار ومش كل محدا زت كلمة نسدقها، كونوا شككاكين ودوروا عالمصدر وعدفوا قديش مصداقية الخبر، وتعو ما ننسى أنو العلماء والخبراء بهالمجال بعدهن مش فهمانين كثير أشياء عن هالفيروس فيا ريت ما نتفهمن، وبغض النظر عن نظريات المؤامرة والسياسة والأفكار والمعتقدات عن أصل الفيروس المختلفة والمتناقضة، هو ما بينفوا أنو الفيروس موجود ويا ريت نبقى نشوف الوضع بصورة أوسع وننتبه عحالنا ونحط كل الأحتمالات، مش نستنى لحدا يموت لنفهم، مع أنو الي مفهمش لحد اسا وبعد كل الحجر وأرتفاع الأصابات والأنتشار بالأخص عنا ( لأن أهل الهضبة كانو مفكرين هن الوحيدين الي عندهن حصانة من الفيروس مش منتبهين انو كلو تدابير الله تعالى) فعندي شك كبير أنو بيوم من الأيام يفهم بلا ميكون خسر، وتذكروا أنو الي كان كل الوقت ملتزم اسا عبيدفع ثمن الي مستهترين وهو مش مضطر، فكمان تعو نفكر بغيرنا شوي.
    وعندي فكرة إذا ممكن يتم نشر عدد الفحوصات لحد اسا لنقدر نعرف قدي نسبة المصابين من كل الي عملوا الفحوصات، وعدد الاشخاص الي وضعهن خطر لأن عمنسمع عن ناس كثير جسمها تأثر بالمرض، بلكي الي مش فهمان بيفهم حجم المشكلة الي نحنا فيها، وشكرًا على جهودكم، منتأمل يصير خير وما نضطر ندفع الثمن بحياة الي منحبهن، صح ممنوع نكون مرعوبين من هالفيروس ومتسرسبين بس لازم نكون محافظين وفهمانين شو الي عبصير، وانشالله منرجع لحياتنا بأقرب وقت ممكن.
    ودمتم سالمين.

  6. شكرا موقع جولاني على المبادرة ولفت النظر للوضع الراهن.
    اتوقع ان دقة الارقام غير مهمة بشكل اساسي بل الاهم هو نشر التوعيةوالانكشاف للحالة والوضع الراهن بأننا امام منعرج كبير حازم اما ان نسلم امرنا اما ان نتعانل مع الوباء بشكل علماني واخذ وتحمل المسؤولية.
    ما اقوله هو ليس فرض ولا أمر انما كلي ثقة اننا مجتمع علماني يملك من الوعي والمسؤلية ما يكفى للحد من انتشار الفيروس، لذلك ارجو بل اتمنى من اي شخص ان يلتزم بتعليمات وزارة الصحة وان “نجي على حالنا” واعتقد ان معالجة الازمة في قرانا الاربعة لا تختزل في اغلاق المدارس وانما بالحد من الافراح والتراخي والتقبيل للعريس وكل من يخصه ان انتشار الفايروس تطور في القرى العربيه بشكل مضاعف في اشهر ٧ ٨ ٩ وهي اشهر التزاوج لدي العرب لا اعلم ما السبب لكن الجميع يعتقد ان هذه الاشهر هي اشهر في قمة الخصوبة وهذا مغلوط.
    ارجو من الجهات المسؤولة عدم اخذ الاجرائات الاسهل بل اخذ الاجرائات الفعالة اكثر رغم صعوبتها من جميع النواحى، والتحديد وتقليص الساعات وطريقة التعليم هي دعم للخطة او طريقة العمل الاكبر.
    فحص المعلمين بشكل يومي حرارة وتعقيم والطلاب ايضا كما فيحضانات يساعد على حل الازمة،اقفال المدارس ودور التعليم لا يحد الازمة بل يساعد في انتشار الاولاد من المرحلة الابتدائية حتى الثانوي.
    ارجو اخذ رايي بالحسبان واي شخص منفتح او درس علم الاوبئة ان يتقدم بحل للازمة وله جزيل الشكر سلف.
    دمتم سالمين والله يمرق هالازمة عخير.

  7. لماذا نرى بعض الوطنيين الشرفاء أعداء الرجعية , الامبريالية والاستعمار ,نراهم بصرون على أن وباء الكورونا وباء مسيس ومتأمرك ؟ بربكم ألا يشاهدون هؤلاء شاشات التلفاز لدول الممانعة وهي تعرض خطر هذا الوباء وتحذر من عواقبه الوخيمة وتؤكد على الالتزام بوسائل الحيطة والحذر مثلها مثل كافة الدول , بربكم الى متى سنبقى متمسكين بامور تافهة , أكل الدهر عليها وشرب ، وبالنسبة لموقع جولاني الرائد والعظيم فبدل أن نشكر الأستاذ المحترم الأخ نبيه عويدات وكافة القائمين على هذا المشروع الاجتماعي والانساني لما يبذلون من جهد لنقل كلمة الحق واثلاج صدور المشاهدين ، نفعل عكس ذلك !!! أخواتي واخواني الرجاء التعامل مع الوباء كوباء خطير وأخذ الحيطة والحذر بعين الاعتبار . كفاكم الله شر هذا الوباء .

  8. اسا سؤال كيف فينا نتأكد انو التلاثي يلي ماتو بسبب الكورونا . سمعنا كثيب انو ايا وفاة بتصير بسجلو كورونا. رجاءا حدا يفسر

    1. سمعنا بهيك شي قال الي بيتسجل انو مات بل كورونا بيطلع لاهل عيلتو مبلغ وللمكان الي كان يتعالج فيه مبلغ .. صح غلط بعرفش بس هيك عبيقولو ..

      1. كفى مهزلة كلنا عنا أهل مسنين وفي عنا ناس مع أمراض مزمنة أولا الله يخليهن ويحميهن يا رب ويخليكن بدي احكي عن ظاهرة يمكن قسم منكن بفكرها تافهة يلي عندو بيت مرج بالأراضي ماشي الحال إذا بتكون انت واهل بيتك عبتيكلو مبسوطين بس الغريب بالموضوع خمس عيل عبكونو بنفس بيت المرج وغيرو وغيرو من شباب وشابات حسب رأيي هون الغلط ممنوع التجمعات .
        بالنسبة للأعراس كلنا منحب نفرح بس مش بهيك طريقة حفلة عزوبية عبكونو موجودين 30 شخص أقل شي طيب ليش وبعد الحفلة عبيجي العرس ما يمكن يكون حدا عدا الكل ما بيصير هيك ونفس الشي الأطراح عند دروز إسرائيل بالتلفون عبيقبلو التعازي الله لا يشوفنا مكروه على حدا منكن قلبي على أهل بلدي هضبة الجولان والله يمضي هالفترة الصعبة على خير

  9. لا تتعمقوا بالأسباب بل ابحثوا عن الحلول دون استهتار او استهزاء فالنتائج على أرض الواقع تبعث على القلق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ -
.