النتائج الأولية تشير إلى تأييد ساحق للدستور المصري المعدّل

أظهرت النتائج الأولية لفرز الأصوات في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد في مصر، ان 93.6 في المئة من الناخبين صوتوا بـ”نعم”، فيما بلغت نسبة التصويت بـ”لا” 3.7 في المئة.

وأشارت وسائل إعلام مصرية إلى أن النتائج الأولية حتى فجر اليوم، تشير إلى أن 12 مليون و208 آلاف و845 شخصاً أي 93.6 في المئة من المشاركين في الاستفتاء على مشروع الدستور صوتوا بـ”نعم”، في مقابل 475 ألف و659 شخصاً أو 3.7 في المئة صوتوا بـ”لا”.

ونشرت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” الرسمية بعض النتائج في عدد من المحافظات حيث بلغت نسبة التصويت بنعم للدستور في محافظة البحيرة 98 في المئة ونسبة المشاركة 37.6 في المئة، وفي محافظة أسوان صوّت بـ نعم 98 في المئة وبلغت نسبة المشاركة 29 في المئة، ومحافظة سوهاج بلغت نسبة التصويت بنعم 97.18 في المئة ولم تذكر نسبة المشاركة،

إعلان

أما في محافظة المنوفية حيث بلغت نسبة المشاركة 54 في المئة، فقال نعم منهم 96 في المئة، وفي محافظة جنوب سيناء بلغت نسبة المشاركة 59 في المئة ونسبة التصويت بـ نعم 94 في المئة وفي محافظة السويس صوّت بـ نعم 97.7 في المئة.

+ -
.