النمسا… صور تذكارية لطبيعة ساحرة مفعمة بالرومانسية

by Original uploader was Ncsakany at en.wikipedia - Transferred from en.wikipedia by User:Jalo.. Licensed under Public Domain via Wikimedia Commons
by Original uploader was Ncsakany at en.wikipedia – Transferred from en.wikipedia by User:Jalo.. Licensed under Public Domain via Wikimedia Commons

إذا كنت من الباحثين عن وجهات ساحرة لقضاء أوقات رومانسية لا تُنسى، والتمتع في الوقت نفسه بمناظر طبيعية ساحرة، فما عليك سوى التوجه إلى النمسا. فهذا البلد، الذي يُفاخر بكونه واحداً من البلدان الأكثر خضرة في العالم، يزخر بأنهار جليدية وبحيرات متلألئة ومناظر طبيعية خلابة، مانحاً الزوار الكثير من المواقع الرائعة لالتقاط الصور التذكارية للمتزوجين حديثاً، ولأولئك الباحثين عن وجهة توثق أجمل الذكريات وأمتع الأوقات في شهر العسل.

عند تخيل المرء صورة العاصمة النمسوية فيينا، فلا بد من أن تكون عربات «فياكر» جزءاً من هذه الصورة. لذا، احرص على تجربتها، لا سيما أنك ستجد مواقف متعددة للعربة في مناطق متنوعة في المدينة: «شتيفانس بلاتس» و «هيلدن بلاتس» و «ألبرتينا بلاتس» و «بيترز بلاتس» و «بورغتياتر». وإذا ما راق لك الذهاب في رحلة رومانسية، فعليك القيام ما يسمى «الجولة الخزفية»، وهي عبارة عن رحلة هادئة وبطيئة. هذا النوع من الرحلات كان مخصصاً في قديم الزمان لنقل الخزف الثمين في شكل آمن من مكان إلى آخر. في يومنا هذا، يُعتبر هذا النوع من الرحلات طريقة مثالية لفتنة قلوب الأشخاص الذين نحبهم.

كما تحتضن النمسا عدداً من الحدائق الساحرة، إذ تمثل حدائق «ميرابل» المشهورة على سبيل المثل تحفة فنية حقيقية في عالم البستنة تعود إلى العهد الباروكي. فقد صُمِمَت الحدائق عام 1690 وفقاً لخطط «يوهان برنارد فيشر فون إرلاك»، ثم أعيد تنظيمها في شكلٍ كلي عام 1730. وأقيمت نافورة «بيجازوس» عام 1913. ونحت «أوتافيو موستو» مجموعة التماثيل الأربعة المتربعة على محيط النافورة، وهي ترمز إلى العناصر الأربعة: النار والهواء والأرض والماء.

إعلان

إعلان

وتشهد هذه الحدائق تدفقاً لافتاً من المتزوجين حديثاً، لما تمتلكه من طبيعة ساحرة وأجواء مثلى ولحظات جميلة لا تلبث أن تلتصق بالذاكرة توثقها صور لا تكاد تفارق أصحابها طوال العمر. ويعد قصر ميرابل أيضاً بمثابة وجهة مفضلة لتنظيم حفلات الزفاف من كل أنحاء العالم. وفي الجزء الرئيسي من حدائق «ميرابل» يقع مسرح «هيدج» وهو واحد من أقدم المسارح المحاطة بالشجيرات إلى الشمال من منطقة جبال الألب.

ومن الجميل التعرف إلى حدائق «ميرابل» البديعة والأماكن السياحية الأخرى كالمدينة القديمة، وقلعة «هوهن سالزبورغ»، ومتحف الفن الحديث والبيت الذي ولد وعاش فيه موتسارت.

والنمسا غنية بأماكن ساحرة تتزاوج فيها الفنون المعمارية مع جمال الطبيعة، ويتجلى ذلك مثلاً في وادي جاشتاين الذي يضم 3 قرى هي: «باد جاشتاين» و «باد هوفجاشتاين» و «دورفجاشتاين». فبينما تختبئ بلدة «باد جاشتاين» الغنيّة بالتقاليد خلف مشهد بديع عند مدخل وادي جاشتاين يرسمه شلال جاشتاين المشهور عالمياً والمحاط بالأبنية الفخمة التي تحاكي الطراز الهندسي المعماري «بيل إيبوك»، تقع قرية «باد هوفجاشتاين» في وسط الوادي، وهي قرية تمزج بين حسن الضيافة وأرقى وسائل الراحة. كما يجعل منتجع جاشتاين الصحي الواقع في جبال الألب قرية «باد هوفجاشتاين» المكان المثالي للاسترخاء. أما القرية الثالثة في الوادي «دورفجاشتاين» فتقع وسط عالم وادي جاشتاين الجبلي المثير للإعجاب.

وتتساقط مياه الشلال الواقع على نهر «جاشتاينير أخيه» من ارتفاع يبلغ 341 متراً على ثلاث مراحل. ويعتبر الشلال واحداً من أكثر الوجهات العلاجية أهمية في البلدة، ولطالما كان محور اهتمام الكثير من الشعراء والرسامين المشهورين.

أما البلدة القديمة من «كيتسبوهل»، والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 700 سنة، فتتمتع مع ما تضمه من بيوت ملونة بسحر خاص يجعلها وجهة مفضلة لدى الكثير من السياح. كما تُخفي أزقتها وشوارعها التاريخية العريقة بعضاً من متاجر الأزياء الفاخرة ومجموعة كبيرة من الحانات والمطاعم المميزة. ربما تكون البلدة القديمة المعبدة بالحصى غريبة بعض الشيء، غير أنها تمتلك في الوقت عينه الكثير من مفردات الجمال والأناقة اللافتة. فلا تفوت التوقف عند أحد المقاهي ومحال الخبز والمعجنات، فهي تُقدم أشهى وألذ الحلويات. ويمكن إيجاد مجموعة متنوعة من الأطعمة الشهية في الكثير من محال البقالة، بينما تمرُّ في الخارج، وعلى مدار اليوم، عربات رومانسية تجرها الجياد. وتستضيف الطرقات والأزقة في هذه البلدة القديمة بعضاً من أفخر العلامات التجارية في العالم أمثال: لويس فويتون، دولتشي آند غابانا، برادا، بوغنر، والكثير غيرها.

by 0x010C - Own work. Licensed under CC BY-SA 3.0 via Wikimedia Commons
by 0x010C – Own work. Licensed under CC BY-SA 3.0 via Wikimedia Commons

مشاهد بانورامية مذهلة

ولن تقتصر متعتك في النمسا على أجمل اللحظات الرومانسية، بل يمكنك إكمالها بأجمل المشاهد البانورامية، لا سيما عند زيارة إنسبروك عاصمة إقليم تيرول الواقعة وسط جبال الألب. فهي المكان الوحيد في العالم الذي يمكنك من خلاله التسوق في مركز مدينة تاريخي يعود إلى القرون الوسطى، والانتقال منه خلال 20 دقيقة فقط إلى مطعم جبلي يقع على ارتفاع 2000 متر. وهناك، بإمكانك الاستمتاع باحتساء بعض القهوة، وأنت تتأمل تلك الإطلالات البانورامية على جبال الألب. وكل ما تحتاج فعله هو ركوب ذلك التلفريك المُسمى «نورد كيتين بان»، الذي صممته المهندسة المعمارية المعروفة زها حديد.

وبما أن إنسبروك هي المكان الوحيد في العالم الذي استضاف الألعاب الأولمبية الشتوية مرتين، فبإمكانك أن تتوقع مشاهدة مناظر مذهلة حقاً هناك في الأعالي.

كما تُعرف قرية «زيفيلد» الألبية أيضاً بإطلالاتها البانورامية وهوائها النقي وأنسامها العليلة ومحيطها الجميل. فقد حباها الخالق مزايا عدة، لعل من أهمها موقعها أمام سلسلة من الجبال البهية التي تضفي على المكان بعداً جمالياً آسراً. ستأخذك عربات التلفريك في «روسهوته» إلى ارتفاع 2000 متر خلال دقائق معدودة، لتثري مخيلتك بطيف واسع من الإطلالات البانورامية المثيرة. وتعتبر قمة الجبل عند «هيرميله كوبف»، والتي تتربع على ارتفاع 2050 متر، بمثابة إطلالة مثالية على المشاهد الآسرة في الأسفل، وهي كذلك نقطة الانطلاق لنزهة على الأقدام وممارسة رياضة التسلق في فصل الصيف. وتوجد في «روسهوته» على ارتفاع 1760 متر شرفة مشمسة وحديقة ألعاب خاصة بالأطفال، فضلاً عن مطعم وممرات للقيام بنزهة على الأقدام. وتتمثل إحدى ميزات المنطقة أيضاً في «التكييف الطبيعي»، وذلك بسبب موقعها في الجبال على ارتفاع 1200 متر عن مستوى البحر، وذلك يفضي أيضاً إلى طقس معتدل من جهة، وإتحاف الزائر هذا المكان بطيف واسع من المشاهد البانورامية، من جهة أخرى.

ومن يبحث عن رحلة تزخر بالمناظر الأخاذة والإطلالات التي تحبس الأنفاس، فلا ينبغي عليه تفويت القيام بجولة على طريق أعالي جبال الألب «جروسجلوكنر» الذي يمر من أمام أعلى جبل في النمسا إلى قلب حديقة هوه تاورن الوطنية، حيث تمكن مشاهدة نباتات وحيوانات نادرة. فعبر نحو 36 منعطفاً، يقودك ذلك الطريق إلى ارتفاع يناهز 2571 متراً، لينتهي بك المطاف عند أطول نهر جليدي في جبال الألب الشرقية، ألا وهو «باستيرز». يوفر هذا النهر الجليدي الأطول في جبال الألب الشرقية نقاطاً تتيح فرصة اختبار الجليد. فمن النادر أن تكون قريباً من هذا العالم الساحر، والذي يتمثل بعناصر عدة هي: «جليد وأنهار جليدية ساحرة»، السينما الجليدية، أعلى معرض سيارات في العالم، إضافة إلى معرض الفن والثقافة «عشق جبال الألب – جمال وعاطفة».

إنها رحلة لا تُنسى في أكبر حديقة وطنية من نوعها. فهنا تشاهد شلالات تتساقط بسرعة، نظرات فضولية من عيون حيوان المرموط، ثلوجاً في فصل الصيف، سمات لا تجتمع إلا في هذا المكان الرائع.

> يضم فندق «بارك حياة فيينا»، الواقع في وسط فيينا، 143 غرفة فاخرة، منها 35 جناحاً، حيث تتراوح مساحة الغرف بين 35 و170 متراً مربعاً. ويمكن الضيوف الاختيار بين أربعة أماكن لتناول الطعام أو الاسترخاء في المنتجع الصحي الواسع. وتوفر القاعات التاريخية، التي تمتد على مساحة 800 متر مربع، المكان المثالي للفاعليات التجارية والمناسبات الاجتماعية. ويقع هذا الفندق الفخم في حي فيينا الجديد، «الحي الذهبي»، وتحديداً عند ساحة «آم هوف»، حيث يشغل مبنى قديماً عمره 100 عام كان يستخدم في السابق كمقر لبنك «بنك أوستريا كريديت أنشتالت»، وعلى بعد خطوات قليلة من بيوت الأزياء الشهيرة في شارع «كولماركت». ويمثل أيضاً جزءاً رئيسياً من حي فيينا الأول، كما أنه مدرج في قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي.

للمزيد من المعلومات: www.vienna.park.hyatt.com

> بجوار حدائق «ميرابل» الشهيرة عالمياً ومركز سالزبورغ للمؤتمرات يمكنك اكتشاف الجمال الفريد الذي يحيط بك عند وجودك في فندق الخمس نجوم «شيراتون سالزبورغ». فهذا الفندق يتمتع بموقع مركزي في وسط مدينة سالزبورغ، بحيث يضمن للجميع إقامة مفعمة بالراحة. وستكون بانتظارك أجواء دافئة وترحيبية من خلال 166 غرفة وجناحاً فاخراً جهزت جميعها بدقة بالغة مع إطلالة على المدينة أو الحديقة. ويوفر الفندق مجموعة كبيرة ومتنوعة من الخيارات، حيث يوجد ثلاث فئات من الغرف، وأجنحة صغيرة وأربع فئات أخرى من الأجنحة. كما توفر الأجنحة الفاخرة الست من فئة «سكاي» إطلالات رائعة ومناظر طبيعية آسرة.

للمزيد من المعلومات: www.sheratonsalzburg.com

> على طول طريق أعالي جبال الألب «جروسجلوكنر» هناك قمم جبلية ومناظر مذهلة. فمن قمة «إيدل فايس شبيتسه»، وهي أعلى نقطة في النمسا يمكن الوصول إليها بالسيارة، تمكن مشاهدة أكثر من 30 قمة تتربع على ارتفاع 3000 متر.

+ -
.