بيان وتوضيح من لجنة أراضي اوقاف مجدل شمس

أصدرت لجنة أوقاف مجدل شمس بياناً توضيحياً بخصوص مآل مشروع توزيع أراضي الوقف، فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان وتوضيح من لجنة أراضي اوقاف مجدل شمس

أهلنا الأعزاء في مجدل شمس الغاليه:
تشكلت لجنة أراضي أوقاف مجدل شمس قبل سنوات عديده بهدف توزيع أراضي البلده بشكل عادل على جميع السكان وذلك لأننا نطمح لحل للضائقه السكنيه التي نعاني منها جميعا ولأننا لا نريد لأبنائنا الهجره او التهجير بسبب هذه الضائقه السكنيه, وبعد أن وصل هذا المشروع الى حيث هو الأن نرى بأنه واجب علينا توضيح ما يلي:

1- تشكلت لجنة أراضي أوقاف مجدل شمس بتكليف من سكان مجدل شمس وخلوتها الكريمه من أجل توزيع الاراضي لسكان بلدتنا وفق سلم أولويات ومعيار دقيق, سيعرض لاحقا من قبل اللجنه, وبدورنا نوضح بأنه مهما أجتهد الفرد او الجماعه من الصعب الوصول الى العدل المطلق دون أخطاء ” لأن الكمال لله سبحانه وتعالى” ولكن نصدقكم القول بأن اللجنه عملت بكل ما وسعها للوصول الى أفضل نتيجه بتوزيع الاراضي حسب ما كان متاح للجنه في وقته.

2- من المعلوم لديكم بأن قسم من أراضي وقف مجدل شمس تم وضع اليد عليها وأدعاء ملكيتها من قبل مواطنين من البلده بطريقه غير قانونيه وغير عادله, ولأننا حريصون على السلم الأهلي والأجتماعي وعلى حفظ الأخوان وحفاظا على كرامه الجميع قامت اللجنه بالأجتماع مع غالبية الاخوه اللذين وضعوا يدهم على هذه الأراضي وهي تابعه كما يعلم الجميع لوقف مجدل شمس, وفي تلك الفتره تجاوب جميع الأخوه المعنيون ووقعوا اتفاقيات مع لجنة الوقف في خلوة مجدل شمس وهذه الأتفاقيات موجوده وموقعه بتاريخه.

3- بعد الوصول الى هذه الأتفاقيات تم شق الطرقات بطريقه هندسيه من الأموال التي جمعت من المواطنين وتم توزيع هذه الاراضي- والتي عادت وفق الأتفاقيات لتصرف لجنة الوقف- على أبناء مجدل شمس من أجل بناء بيت لكل عائله.

4- في الاونه الاخيره نتفاجئ جميعا بأن بعض الأخوه الذين وقعوا هذه الأتفاقيات تراجعوا عنها ويدعون مجددا ملكيتهم لهذه الأراضي بشكل غير قانوني ويناقض الأعراف الدنينه والاجتماعيه المعمول بها في بلدتنا الغاليه والأكثر من ذلك والمؤسف قاموا بتوجيه انذارات بواسطة محامين!!! الى المواطنين الذين امتلكوا قطعه أرض بمساحة 400 متر لبناء مسكن لعائلاتهم حسب التوزيع العادل والكل يعرف ان الاخوه الذين تراجعوا عن الاتفاقيات كل منهم يدعي السيطره على عشرات الدونمات.

5- نتوجه الى الأخوه جميعا الذين تراجعوا عن الأتفاقيات العوده الى رشدهم الذي عهدناه بهم والألتزام بالأتفاقيات ونقول لهم ربما اليوم انت المالك وغدا انت الذي سيملك وربما انت لست بحاجه وغدا ستكون انت المحتاج.

6- في حال لم يتجاوب هؤلاء الأخوه لهذا النداء بدورنا نعلن ونهيب بكل مواطن بالدفاع عن قسيمة ارضه وذلك بالاستناد على الحجه التي حصل عليها بملكية هذه الارض من لجنة وقف مجدل شمس وستقف اللجنه خلفهم بكل أمكانيتها.
أهلنا الأعزاء نحرر هذا البيان من أجل تبيان الحقيقه وبرائة الذمه وليس بهدف التشهير او المساس بكرامة احد بل نحن مع السلم الاهلي والاجتماعي في بلدنا الغالي والمبني على العداله والحق وفقنا الله جميعا من أجل تطوير مجدل شمس الغاليه وجولاننا الحبيب.

لجنة توزيع أراضي أوقاف مجدل شمس
20/01/2023

تعليقات

  1. مسا الخير للجميع حسب رأيي على اللجنه الاهتمام بالتفاوض مع هؤلاء الأشخاص. لأنها الجهه الرسميه لهذا المشروع.
    من حصل على قطعة أرض ليس باستطاعته الدفاع عنها وهذا الدفاع سوف يؤدي لخلافات ومناوشات وأحيانا الاعتداء الجسدي بين اهل البلد.. فلتتحمل اللجنه هذه المسؤولية.
    مبروك لمن حصل على قطعة أرض واستطاع استعمالها .
    نحن لم نحصل لأسباب لا أحد يعلمها
    بالتوفيق

  2. تعقيبا على المقال الذي نشر في موقع جولاني مع فائق الاحترام والتقدير للاخ والصديق الأستاذ نبيه عويدات

    مجدل شمس لم تعد كذلك مجدل شمس أصبحت مجدلين واحده للشمس والأخرى للظلام مع امكانيه العبور والمرور بين المجدلين دون حسيب او رقيب
    يقوم مكتبي بالارتكاز على الحقيقه اللملموسه اما الغير ملموسه لغايه الادراك واليقين حيث ان الحقيقه الغير ملموسه اقوى من الخيال ومن الممكن ان نثبتها من خلال تكرار الهفوات او التصرف
    نقوم بدراسه قانونيه واهليه الملف بناء على القانون الإسرائيلي وقرارات حكم صادره (سابقه قانونيه) في اروقه المحاكم الاسرائيليه في الدرجه الأولى وبهذا نتمكن من المشي على ارضيه صلبه لابراز الحقيقه مطلقه قدر الإمكان.
    بعد ان طالت المقدمه سوف اتطرق باختصار (دون ابراز مستندات) الى المقال الذي نشر بتاريخ 20.1.2023 والذي يحمل عنوان بيان توضيح من لجنة أراضي اوقاف مجدل شمس حسب جدولته وسرده
    حيث ان عنوان المقال (لجنه أراضي اوقاف مجدل شمس) وفي خاتمه التوقيع( لجنه توزيع أراضي اوقاف مجدل شمس)
    كيف تشكلت اللجنه هو سؤال مهم لا يمكن تهميشه حتى في ضل المعرفه واليقين كيف تشكلت اللجنه فلم اسمع يوما في البلد عن استفتاء لتعيين لجنه في طيات التغيرات التي طرأت ليس التهميش يدل على تهميش الأهميه لمضمون السؤال فهناك ابعاد أخرى القانونيه والادبيه والاخلاقيه والدينيه والتعليميه فالسؤال الأهم ما هي دوافع العمل لدي الشخص ومن أي منطلق لو كان المشروع دون دوافع وبناء على معايير دقيقه كما ذكر لماذا هذه البلبله على مدار السنين
    فبحسب المقال قام أبناء مجدل شمس وخلوتها الكريمه (بتكليف) لجنه من اجل توزيع الأراضي لسكان مجدل شمس السؤال أي أراضي وما نوع الأراضي التي كلفت اللجنه بتوزيعها واي أراضي لم تكلف اللجنه بتوزيعها ولماذا هذه الأراضي تحديدا معا العلم ان هناك أنواع شتى للأراضي حسب القانون الإسرائيلي
    حتى الان لم اسمع عن شاب قد قام بالهجره من البلده لانه لا يملك محضر عمار اما بالنسبه للضائقه السكنيه فكلنا نعرف ان اهم مسببات الضائقه السكنيه هو غلاء الأراضي بشكل مفرط وليس سرا سبب غلاء الأراضي (محدا مسترجي يشتري من أراضي عليها خلاف) وثانيا العرض والطلب وكم شخص من اغنياء المنطقه اشترو بسعر غالي زادت الأسعار ضف الى ذلك موضوع الخارطه الهيكليه
    ما بالنسبه للتوزيع بحسب لسلم الأولويات والعادل وفق معيار دقيق لماذا سيعرض لاحقا؟؟ وحتى لو كان كذلك ما هو مدى قانونيه التوزيع ومن اذن بذلك وباي صفه
    لو ان التوزيع تم كما هو مذكور في المقال ما هو سلم الأولويات ولا يكفي ان يكون سلم أولويات يجب العمل بحسبه وهل عملت اللجنه بحسب سلم الأولويات وما هي المعايير وشروط التوزيع فارض الواقع وتوزيع الأراضي ولاسماء المعروضه تظهر عكس ذلك (يعني ولاد حاره وحده ومنعرف بعض) ان التوزيع تم بطريقه ليست عادله ودون مساواه فملاكي الأراضي أولا والاغنياء أولا وليس هذا وحسب بل هم داخل الخارطه الهيكليه
    اداره الموارد تمت دون استغلال الحد الاقصى قدر الامكان للأراضي فكل شخص حصل على قسيمه (لا تساوي الحبر والورق) 400 متر حسب التوزيع المدعى بالتالي لكل شخصين 800 متر وذلك دون الممرات والشوارع فكان بالإمكان إسكان على الأقل 8 عائلات على 800 متر وليس فقط شخصين
    سؤال مهم اخر ما هي معايير عدم القبول لماذا هنالك اشخاص لم يحصلو على وثيقه (طبعا دون الاعتراف باهليه التوزيع او اللجنه)
    هل هناك أراض لم توزع بعد وما السبب هل هناك أراض لم يتم الاستيلاء عليها وما السبب؟
    التهرب من الحقيقه والحق تحت ادعاء تم وضع اليد عليها (من قبل أصحابها الحقيقين) هو افتراء عام وشامل يشمل جميع الملاكين دون البت بكل قضيه على انفراد وذلك لغايه في نفس يعقوب فهنالك ملاك حقيقيين للأراضي
    اما بالنسبه لمصطلع تم وضع اليد عليها فالعكس صحيح محاوله الاستيلاء على ألاراضي ليست من أصحاب الملك فصاحب الحق سلطان فهذا المصطلح يمكن بداخله الحث على الفتنه وبت الريبه بين افراد (المجتمع الواحد) حسب الادعاء اما بما يخص إبلاغ من استلم حجه ارض من الوقف عليه العمل بموجبها فان هذا تحريض بحت حيث كان بإمكان الكاتب العظيم استدعاء الأطراف لحل الفتنه بدلا من القيام بهذه المهزله ومحاوله تضخيم المشكله.
    الاستيلاء الظالم على أراضي مملوكه بمساحات صغيره (لا تتعدى الدونم او الاثنين ومنهم 400 متر فقط) والرد بيباس قلب وقساوة قلب على اعتراضات ملاكيها الأصليين والحقيقيين منهم اليتيم ومنهم القاطن بالاجار ومنهم الكبير بالسن الذي شرى ارضه بتعبه وعرق جيبنه لم يمر مرور الكرام فالمساس باقدس المقدسات حسب ديننا الحنيف يمت باعمال الوقف بصله وسوف نقوم بمواجهه هذه الادعاءات بشكل قانوني ان كان تعويضات ماديه او ملفات لتسجيل الأراضي على اسم ملاكيها الأصليين او بتقديم ملفات اداريه
    تاره تسمي الاعمال او التوزيع بمسمى الوقف (مصطلح ديني) وتاره تعمل بعكس اعرافنا الدينيه وبهذا لجنه الوقف لم تعمل من منطلق ديني وبما انها غير مسجله قانونيا فانها لا تعمل بصوره قانونيه
    لماذا لم تسمى باسم لجنه توزيع أراضي سكن مجدل شمس ؟؟؟ لمذا مصطلحات دينيه تتخلل اسم لجنه توزيع الاراضي ؟؟؟؟
    كيف تم العمل من قبل لجنه الوقف وهل اللجنه مستفيده او ان إعطاء القطط الحفاظ على اللبن اصبح نهجا ممنهجا في مجدلين نلحس اللبن في مجدل ظلام ونوزع الأراضي في مجدل شمس
    فبحسب المقال تم التطرق ان هناك أخطاء فالاعتراف بالخطأ فضيله ولكن لماذا لم تتم اصلاح الأخطاء التي وقعت
    تطرق كاتب المقال لاهليه وملكيه سكان البلده وانهم وضعوا يدهم على الأرض بطريقه غير قانونيه ؟؟ وبهدف حرص اللجنه على السلم الأهلي تمت المفاوضات مع غالبيه (مش كلهن) الاخوة الذين وضعوا يدهم على هذه الأراضي ووقوا اتفاقيات!! هل هناك أي اهليه لتوقيع اتفاقيات وما هو الوزن القانوني لهذه الاتفاقيات وهل هناك شروط لهذه الاتفاقيات ؟
    كيف للجنه ان تقوم باستئصال ارض او جزء من ارض من أي كان وان تتيح استعمال هذه الأرض لاخرين بطريقه ليست عادله ودون مساواه ولا تمت للقانون بصله
    فبعد الوصول للاتفاقيات المذكوره ولم يتم ابراز ولو اتفاقيه واحده وبعد شق الطرقات من الأموال التي جمعت من المواطنين تم توزيع الأراضي على أبناء مجدل شمس من اجل بناء بيت لكل عائله فالسؤال هل من المعقول ان يتم توزيع أراضي (بعد الاتفاقيات) لاناس ولاشخاص اغنى من من وقعوا على الاتفاقيات ؟؟؟ وهل التوزيع بصوره غير عادله وعدم الاهليه القانونيه للجنه او للمشروع تقيم الحق لابطال الاتفاقيه (اذا وجدت) ؟
    فادعائنا القانوني هو انه لا توجد اهليه قانونيه للجنه ولا توجد اهليه قانونيه للمشروع ولا توجد اهليه قانونيه لطريقه التوزيع بغض النظر عن السؤال المركزي وهو ملكيه الأرض حاولت جاهدا ان اجد ثغرات او حلول للجنه (شو متوقع يعملو او شو الخطه تبعهن) فيزيائيا كيميائيا جغرافيا حتى بعلم الحساب حسابيا ( سالب ضرب سالب ضرب موجب = سالب ) فلم اجد شيئا سوى (خطي بدهن يساعدو الفقرا اللي فش عندهن بيت) فمررت على سجلات موكلي فوجدتهم يقطنون في بيت مستاجر فذهبت الى منزلي الذي اقطنه بالاجار منذ اكثر من 10 سنوات ومررت بجانب فيلا جاري الذي يملك الطوابق والشقق والتسيمريم والذي حاز على قسيمه من اللجنه
    لماذا هذا النزاع والصراع الم تعمل اللجنه على توزيع الأراضي لحل المشكله اذا لماذا النزاع والخلاف كلنا نعرف الجواب لان التوزيع لم يتم بصوره عادله ولا متساويه فالغني ازداد غناء والفقير ازداد فقرا (وبيستنى) طبعا دون الأعتراف باهليه وقانونيه وسلطويه التوزيع بتاتا فحتى لو تم على نحو عادل ومتساوي لا يحق للجنه الاستيلاء والتوزيع.
    مشكله المشروع بالنسبه للملاكين الأصليين للأراضي لم تكن في الاونه الاخيره بل هي مذ بدايه المشروع والاخوه الذين وقعوا (حسب المقال) تراجعوا عنها فكان من الاجدر اختيار الكلمات المناسبه فهنالك من الاخوه ممن قاموا بابطال الاتفاقيات ومنهم من بعث برسائل نصيه مفادها ابطال الاتفاقيات
    اما بالنسبه للمواطنين الذين استلمو ارض بمساحه 400 متر فهم لم يستلموا سوى التزام بان تنسب لهم ارض بمساحه 400 متر فقط من قبل اللجنه
    لا اعرف لماذا من المؤسف التوجه بانذارات عن طريق محامين فهي تلك الطريقه الوحيده القانونيه للتوجه لاروقه المحاكم بعد الاستيلاء على الاراض المملوكه على يد اشخاص اخرين ولماذا لم يذكر ان الأشخاص نفسهم قد توجهوا الى مستلمي القسائم من اللجنه وتوجهوا الى اللجنه ولم يجدي ذلك نفعا
    اما بالنسبه للتوجه للاخوه للعوده الى رشدهم فكل ذي حق يعمل بموجب حقه ولكن السؤال ماذا عن الذين يملكون 500 متر فقط وقامت اللجنه باعطاء وثيقه على ارضه لشخص اخر فهذا ينطبق عليه اليوم انت المالك وغدا المحتاج كيف لا وهذا كل ما يملك
    وفي حال عدم التجاوب اختار كاتب المقال ان يعلن ويهيب لكل مواطن بالدفاع عن القسيمه (وليس عن الأرض) حيث كان بإمكان كاتب المقال (ممثل اللجنه) ان يختم مقاله بانهم مسؤلين الاولين والاخرين عن جميع اعمال الوقف ولكل خلاف او نزاع يجب على الطرفين التوجه الى طاوله النقاش ووجود الحلول وليس بتحريض من استولى على قطعه ارض بالشك والغبن (والبلاش) ان ينازع من شرى بتعبه وعرق جبينه وان يحث ويحرص على السلم الأهلي والتنديد بالفتنه لا افتعالها
    الجدير بالذكر انه تم ذكر كلمه عادل في المقال 3 مرات بعد كلمه توزيع فاذا اردنا ان نثبت شيئا فلا داعي لتكراره فعداله التوزيع واضحه حسب الأسماء المدرجه في الجداول والمشروع اقل ما يمكن ان يقال عنه انه ظالم وما خفي اعظم واظلم فهذا التوزيع قد انجب الخلاف بين من استلم وثيقه ولا يعلم حتى مكان الجغرافي للاض ولا يعرف حتى من سيكون صاحب الأرض الحقيقي
    فاصبح (غلاء سعر الأرض) والوثيقه المذكوره تحت عنوان ضائقه سكنيه (لمن يملك ولمن لا يملك) هو المبرر لانانيه وحب الذات لبعض الأشخاص فالمغريات تبرر الوسيله ولا يهم اذا كان هناك اعتداء على ملكيه شخص ما الأهم هو النتيجه (يعني عندي ولا ما عندي زياده الخير خيرين)
    بما اني احد المحامين الذي يدير 6 ملفات لابناء مجدل شمس من فئات حياتيه ومجتمعيه مختلفه منهم العامل البسيط اليتيم الذي لا يملك ارض زراعيه حتى ولم يتم ذكره من قبل اللجنه ومنهم العامل البسيط الذي لا يملك حتى ارض زراعيه ولم يتم ذكره من قبل لللجنه ومنهم السيده التي كدت تعبا لشراء ارضها ولم يتم ذكرها هي وابنائها لدى اللجنه ومنهم الاخوه الذين عملو ليلا نهارا سبيل شراء قطعه ارض لابنائم ولم يتم ذكرهم من قبل لجنه الوقف
    العوامل المشتركه في جميعه الملفات هو انهم جميعهم من سكان مجدل شمس هم من عانو من الضائقه السكنيه حتى ان احدهم يقطن خارج البلده لقله حيلته وان جميعهم لم يذكروا في اروقه الوقف والأكثر خشونه ان هنالك من يحاول ان يسطو على ارضهم التي شروها من مالهم (يعني لا بنرحم ولا بنخلي رحمه الله تنزل) المفارقه ان هنالك محاوله من البعض ان ينالها على طبق (توزيع أراضي على أبناء مجدل شمس) تحت ادعاء عطوني هي
    توجهت مرارا لحل المشكله خارج اروقه المحاكم ولم اجن ثمار توجهاتي حيث كانت توجهاتي لحل خلافات موضعيه كي لا تتفاقيم المسأله ولكن الرد كما تعلمون
    وبعكس ما قيل في المقال فان هناك 3 ملفات من المستولين وراكبي أمواج التوزيع هم من تقدموا للمحاكم وقامو وارسلوا برقيات بواسطه محام وحاولوا التعدي الجسدي على أصحاب الملك والحمدلله انها مرت بسلام وقد قمت بتقديم لوائح دفاع وسوف نقوم بتقديم طلبات شتى للمحكمه بهذا الصدد بهدف ان نحد ونقلص من تقديم ملفات الى المحكمه من قبل من استلم حجج من اللجنه وبتغريمات ماديه.
    على من يتخذ القرار وجب عليه ان يعلم شيئا واحدا ان الاعتراف بالخطأ فضيله اما الاعتراف بالخطأ والتغاضي عنه بحجه (بيدبرو حالهن بحالهن نحنا وراهن) هذه خطيئه اكبر وتحريض
    بعض الاسئله التي تراود سكان مجدل شمس
    هل للوقف اكثر من لجنه تعمل معا لجنه للوقف ولجنه للتوزيع ام ان هنالك لجنه واحده
    من هم أعضاء لجنه الوقف ومن منهم متخذي القرار في اللجنه
    ما هو عنوانهم ومن أي تاريخ لاي تاريخ تم تعيين كل فرد من افراد اللجنه
    هل استقال احد أعضاء اللجنه ولماذا
    ما هي تسجيلاتهم وسجلاتهم الماديه اين وكيف وكم وماذا
    ما هو مصير الأموال الوارده الى اللجنه وما هي المدفوعات
    هل تم بيع أراضي من قبل اللجنه
    لماذا هذا هنا وذاك هناك لماذا تم توزيع أراض ومحاضر لمن لا يحتاجها داخل الخارطه الهيكليه
    لماذا تم (قردفه) (تاع بعدين) لبعض الأشخاص
    لماذا صدت الأبواب بوجه ملاكين شرعيين للأراضي
    لماذا لا يوجد حلول لدى اللجنه ولا اجوبه مقنعه
    هل تم عرض أفكار او حل مشاكل خلافات عائليه على خلفيه نزاعات على أراضي زراعيه على حساب أراضي من الوقف (يعني خوذ هون وتروك هون)
    هل بإمكان وبقدرة وباستطاعة اللجنه ان تلتزم بان تعطي محضر عمار لطرف (بغض النظر عن مادياته) محضر عمار ملك لطرف شخص اخر دون أي ذنب او موافقه منه او توكيل
    الجواب طبعا لا
    ولكن في حال كنا نقطن في عالم موازي وبغض النظر عن الأخطاء والهفوات يعني (نتماشى) اذا كان الجواب نعم
    لماذا اللجنه تقوم بمثل هذا العمل ولا تقف خلف مسؤليه افعالها
    في بلدي اصبح صاحب الحق منقوص والمستولي سلطان “وثيقه لا تساوي الحبر والورق غيرت وبدلت ما في النفوس”
    تطرقي للمقال لا يعني باعتراف بالاهليه القانونيه للمشروع او اللجنه او الاعمال او الخطوات وطبعا النتيجه وان هذا المقال ليس بمثابه استشاره قانونيه البته انما هو راي شخصي فحسب وان مقالي غير موجه لشخص او لمجموعه او للجنه أي كان او كانت وليس به أي نوع من التشهير او التحريض او الاهانه لاي طرف من الأطراف (واللي في مسله بتنغزو) حيث نشر هذا المقال بعد دراسته قانونيا ودراسه قانون التشهير
    مع فائق احترامي وتقديري للجنه ولناشر المقال ولكاتب المقال

    1. ويل لأمة تنصرف عن الدين إلى المذهب , وعن الحقل إلى الزقاق , وعن الحكمة إلى المنطق .. ويل لأمة مغلوبة تحسب الزركشة في غالبيها كمالاً , والقبيح فيها جمالاً .. ويل لأمة تكره الضيم في منامها وتخنع إليه في يقظتها .. ويل لأمة لا ترفع صوتها إلا إذا سارت وراء النعش , ولا تفاخر إلا إذا وقفت في المقبرة , ولا تتمرد إلا وعنقها بين السيف والنطع , ويل لأمة سياستها ثعلبة , وفلسفتها شعوذة , أما صناعتها ففي الترقيع , ويل لكل أمة تقابل كل فاتح بالتطبيل والتزمير , ثم تشيعه بالفحيح والصفير لتقابل فاتحاً آخر بالتزمير والتطبيل , ويل لأمه عاقلها أبكم , وقويها أعمى , ومحتالها ثرثار , ويل لأمة كل قبيلة فيها أمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ -
.