رحيل رفيق سبيعي … «فنان الشعب»

توفي الفنّان السوري الكبير رفيق سبيعي في دمشق عن عمر ناهز 86 عاماً، بعد مسيرة فنيّة طويلة كان خلالها أحد أعمدة الدراما السورية، في المسرح والتلفزيون والإذاعة والسينما.

وولد «فنّان الشعب» في حي البزورية في دمشق، وكان من روّاد الحركة الفنية في مسارح دمشق ونواديها، ممثلاً ومغنياً ومونولوجستاً منذ بداية خمسينات القرن العشرين، حين صنع شخصية «أبو صياح» الشهيرة، بعد بداية ظهوره في التلفزيون عبر مسلسل «مطعم السعادة» مع فنانين منهم دريد لحام ونهاد قلعي.

وقدّم أخيراً لمدة 12 سنة برنامج «حكواتي الفن» الأسبوعي الإذاعي، قبـل ابـتـعاده عن الدراما التلفزيونية منذ جسّد شخصية «الزعيم» خلال عام 2015 في العمل اللبناني- السوري المشترك «بنت الشهبندر» الذي صوّر في لبنان، من إخراج ابنه سيف الدين سبيعي وكتابة هوزان عكّو.

إعلان

إعلان

إعلان

إعلان

+ -
.