رسالة شكر وامتنان من الشيخ أبو أيمن يوسف أيوب

رسالة شكر وامتنان

يُقال أن استفقاد الله رحمة.

لقد أكرمني المولى عز وجل، في الآونة الأخيرة، بإمتحان لم يكن في الحسبان. فقد قُدّر علي أن أختبر لسعة الأفعى عن كثب وأعاني من فائض “حُبها”.

إعلان

إعلان

إعلان

بدايةً، أحمد الله تعالى أنه أمنّ علي بعطفه وكرمه وكتب لي الشفاء.

وبودي هنا أن أتقدم بجزيل الشكر والإمتنان إلى كل من تلطف بالسؤال عني إن كان بالحضور أو بالإتصال عن بُعد. أراني عاجزًا عن عرفاني لهم بالجميل وجزاهم الله عني بكل خير.

كما وأخُص بالشكر العميم الكوادر الطبية التي أشرفت على علاجي سواءً في عيادة الدكتور واصف خاطر في القرية أو في مستشفى صفد على أخلاقهم المهنية العالية وخدمتهم المتفانية.

وأخُص بالذِكر الدكتور أكرم الصفدي الذي عاجلني بالإسعاف الأولي حال وقوع الحدث، ورافقني في طريقي إلى المستشفى.

لقد أحاطني الجميع بالرعاية الكريمة والإعتناء المتناهي ولهم مني فائق التقدير والإحترام.

أطلب من العلي القدير أن يمن على الجميع بثوب الصحة والعافية.

وأدام الحب والمودة في ربوع جولاننا الحبيب.

بإحترام

أبو أيمن يوسف أيوب

مجدل شمس

+ -
.