عنف في مباراة أبناء الجولان – سخنين والحكم يوقف المباراة ويعلن فوز أبناء الجولان

أعلن الحكم وقف المباراة وفوز أبناء الجولان، في المباراة التي أقيمت يوم أمس السبت على ملعب سخنين، بين أبناء الجولان وشبيبة سخنين، ضمن تصفيات دوري الدرجة الثانية بكرة القدم.

اكتسبت هذه المباراة أهمية خاصة لأبناء الجولان، بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها الفريق الأسبوع الماضي أمام فريق كابول بالنتيجة 2-6.

منذ الدقائق الاولى تميزت المباراة باللعب الخشن والندية، مع ميل كفة الميزان قليلاُ لصالح شبية سخنين، لكن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي دون أهداف.

إعلان

في الشوط الثاني تغير الوضع جذرياً وسيطر أبناء الجولان على مجريات اللعب، وأضاع العديد من الفرص، حتى الدقيقة 67، عندما مرر زايد البطحيش كرة خطيرة لناجي أبو جبل، فحاول لاعب دفاع شباب سخنين إبعادها فسجل هدفاً ذاتياً على فريقه.

بعد خمس دقائق فقط نفذ ابناء الجولان هجمة منسقة، بدأها يوسف درويش بتمريرة لمجدي أبو طفلي، الذي حولها عرضية لشادي أبو شبلي ليسجل منها الهدف الثاني لأبناء الجولان.

اعترض لاعبو فريق سخنين وإدارته على هذا الهدف ودخلوا الملعب، وحاول البعض الاعتداء على لاعبي أبناء الجولان، الأمر الذي اضطر الحكم لوقف المباراة وإعلان فوز أبناء الجولان.

نشير إلى أن فريق شبيبة سخنين من الفرق القوية في دوري الدرجة الثانية وشغل المركز الاول حتى الأسبوع الماضي، قبل أن يتراجع إلى المركز الثالث، ويعتبر هذا الفوز مهماً جداً لأبناء الجولان للبقاء في دوري الدرجة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ -
.