فلوريدا.. ولاية الدفء والسياحة المفعمة بالحيوية

سان دييغو - كاليفورنيا
سان دييغو – كاليفورنيا

في الأسابيع الأخيرة مرت موجة برد غير موسمية على بعض دول الشرق الأوسط وانخفضت فيها الحرارة إلى مستويات غير معهودة في هذا الوقت من العام. ودفع هذا البعض إلى التفكير في بعض وجهات السفر الشتوية التي توفر بعض الدفء والطقس الصحو خلال شهور الشتاء. وهنا تبرز أهمية ولاية فلوريدا الأميركية التي تتمتع بأطول شاطئ في الولايات المتحدة، موزعة بين المحيط الأطلنطي وخليج المكسيك، ويصل طولها إلى 2170 كيلومترا، وتنتشر فيها وجهات الجذب السياحي التي يعشقها الأطفال مثل متنزهات ديزني والشواطئ الرملية ومركز كيندي للفضاء.

وهي من الناحية الثقافية تمثل خليطا بين التراث الهندي والمكسيكي والأوروبي، بالإضافة إلى الثقافة الأميركية السوداء. وتظهر معالم هذا الخليط العرقي في مطابخ فلوريدا وفي نماذج المعمار فيها.

وتعتمد فلوريدا في اقتصادها على السياحة والزراعة والاتصالات، وهي من أكبر مصدري البرتقال بين الولايات الأميركية. ولأن فلوريدا تعتبر شبه جزيرة جغرافيا، يعتدل المناخ فيها طوال شهور العام لقربها من المسطحات المائية، ولكنها تتعرض للأعاصير بين الحين والآخر. وفي شهر يناير (كانون الثاني) لا تقل درجة الحرارة في فلوريدا عن 16 درجة مئوية. وتعد فصول الشتاء هي موسم الذروة السياحية في فلوريدا ويقبل عليها أيضا سكان الولايات الأميركية الشمالية.

وهي من الولايات الثرية، حيث يبلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي 748 مليار دولار سنويا، مما يضعها في الترتيب الرابع من حيث حجم اقتصادها بين الولايات الأميركية.

كاليفورنيا لوس انجيلوس GNU Free Documentation License
كاليفورنيا لوس انجيلوس
GNU Free Documentation License

وتستقبل فلوريدا سنويا ما يزيد على 60 مليون سائح بفضل الطقس الدافئ والشواطئ الممتدة عبر مئات الكيلومترات. ويفضل الأطفال منطقة أورلاندو التي تضم حدائق ديزني واستوديوهات يونيفرسال للسينما وحدائق الملاهي والمجمعات العلمية. ويوفر منتجع عالم ديزني الكثير من المعالم السياحية ونحو 20 فندقا حول بحيرة بوينا فيستا. ومن ضمن المنتجعات القريبة من هذه المنطقة حديقة بوش غاردنز وعالم البحار سي وورلد.

وبينما يعشق الصغار هذه المنتجعات وشخصيات ديزني التي تستقبلهم والجولات الساحرة التي يقومون بها داخل عالم ديزني، فإن الكبار يتوقون إلى الاسترخاء على الشواطئ الهادئة التي توفر لهم بعض السكينة التي ينشدونها من عطلاتهم الشتوية.

ويمكن الجمع بين موقعين في رحلة واحدة إلى فلوريدا بحيث يمكن قضاء أسبوع بين ملاهي أورلاندو، ثم الانتقال إلى موقع آخر هادئ على شاطئ خليج المكسيك، بحيث يتمتع جميع أفراد العائلة بعطلة جيدة. وتوفر الكثير من شركات السياحة خيار الموقعين في عطلات فلوريدا. ونظرا للمساحات الشاسعة بين الوجهات السياحية المختلفة داخل فلوريدا يتعين استئجار سيارة أثناء العطلة. وتأتي الباقات السياحية شاملة تذاكر الطيران والإقامة في فندقين مختلفين وفق اختيار السائح، بالإضافة إلى إيجار السيارة أثناء فترة العطلة. وتحاول شركات استئجار السيارات بيع وثائق تأمين إضافية لمستأجري السيارات تكون في الغالب باهظة الثمن ولا يجب قبول مثل هذه الوثائق إلا لمن يحتاج إليها فعلا. ويتعين الالتزام بقواعد المرور في الولاية، خصوصا تلك المتعلقة بالسرعة.

z

ويمكن اعتبار فلوريدا من الوجهات السياحية التي تتناسب مع كل الأعمار من الأطفال وحتى كبار السن. وهناك بعض المعالم التي يجب أن يتضمنها برنامج الرحلة إلى فلوريدا مهما كانت مدتها. من هذه المعالم:

– «والت ديزني وورلد»: وهو عالم سحري يتضمن الكثير من الملاهي، منها «ماجيك كينغدام بارك» الذي يشمل الكثير من المغامرات في الجبال والغابات والقصور في مدينة كاملة تحمل هذا الاسم وتشبه مدن أفلام السينما بما فيها من قطارات بخارية وقراصنة وشخصيات ديزني التي توقع «أوتوغرافات» للأطفال. ويجول الزائر في المدينة وكأنة في مدينة حقيقية بها الكثير من المطاعم ومنافذ بيع الحلوى والآيس كريم. وفي الليل تضاء أبراج المدينة ومدخلها الذي يشبه الأساطير ويظهر في الكثير من أفلام ديزني.

– مركز «ايبكوت» الذي يشبه الكرة الزجاجية من الخارج ويوفر الكثير من التجارب العلمية في الداخل. ومنها رحلة إلى الفضاء والطيران فوق كاليفورنيا. ويقدم المركز الكثير من العروض التي تشمل التاريخ الأميركي والعالمي ومعرض «دورة الحياة» وجولة تصوير تحت الماء للشعاب المرجانية. كما يستعرض المركز اختبارات للحواس والكثير من العروض الشيقة. ولا يفرض المركز أي قيود على أعمار الأطفال الذين يمكنهم الدخول والتمتع بعروض «ايبكوت».

ستوديوهات ديزني - قلعة الاميرة النائمة  GNU Free Documentation License
ستوديوهات ديزني – قلعة الاميرة النائمة
GNU Free Documentation License

– استوديوهات ديزني السينمائية: توفر هذه الاستوديوهات ومنها استوديو يونيفرسال الكثير من عروض الأفلام التي يكون فيها الزوار جزءا من القصة. فيدخل الأطفال والكبار في مغامرات واقعية يشاهدون من خلالها كيف تم تصوير بعض الحوادث على الشاشة ويقتربون من الفك المفترس ويركبون عربات تجري على عجلات وتنطلق بزوايا مخيفة. ويقابل الأطفال شخصيات أفلام ديزني من الحيوانات والرسوم المتحركة.

– ويمكن زيارة مملكة ديزني الحيوانية التي تشبه حديقة الحيوانات المفتوحة، وتعد من كبرى حدائق الحيوانات في العالم. وتضم الحديقة مجموعات من الحيوانات البرية التي تعيش في حدائق ديزني، منها الأسود والأفيال الأفريقية والنمور الآسيوية والخرتيت والغوريلا وأسماك القرش والسلاحف البحرية والكثير من الطيور. ويتجول الزوار في عربات خاصة بين الحيوانات، كما يمشي الزوار على جسور من الحبال في مغامرات تسمى «المغامرات الأفريقية»، ويختار البعض الذهاب في رحلات سفاري برية. وتقدم مملكة ديزني أيضا العروض الموسيقية التي تشارك فيها الحيوانات والطيور كما توفر الكثير من المطاعم التي تقدم وجبات أميركية وآسيوية وأفريقية.

– الملاهي المائية: وهي من الجوانب المفضلة للأطفال وأشهرها «تايفون لاغون» الذي يوفر شلالات مائية وحمامات سباحة بها أمواج عالية ضمن مشاهد استوائية خلابة. ويستغرق الأطفال في السباحة والغطس والجلوس على حواف الماء. وهناك أيضا الملهى المائي «بليزارد بيتش» وهو بمثابة منتجع مائي بارد في حر صيف فلوريدا. ويمكن إضافة المنتجعات المائية إلى تذاكر ديزني الشاملة التي تغطي كل أرجاء مملكة ديزني. وتبدأ كل المنتجعات والحدائق في فتح أبوابها ما بين الثامنة صباحا والحادية عشرة وتغلق عند الغروب.

– حدائق بوش في تامبا: وهي حدائق استوائية مخصصة لتسلية الأطفال وبها الكثير من الملاهي المسلية مثل «سفاري سيسمي ستريت» وممرات المشي فوق الأشجار. وفي حدائق الطيور يستطيع الأطفال إطعام طيور الفلامينكو الملونة بأيديهم، كما يمكن مشاهدة طيور البطريق وهي تمشي على الجليد وتنطلق في الماء ضمن مراكز مغلقة خاصة بها. ويوجد بالحدائق مركز لرعاية الحيوانات ومركز ملاهٍ يمكن فيه الصعود بمقاعد حول عمود دائري إلى مرتفعات شاهقة ثم الهبوط المفاجئ بها. من المفاجآت الأخرى مركبات تليفريك تطوف فوق الحدائق وملاهٍ مائية وقطار سكوربيون الذي ينطلق بركابه على قضبان ملتوية وقطار سفاري اسمه «سيريغتي» ومراكز تتيح للأطفال فرصة العناية بالحيوانات، وغيرها من المفاجآت. وتفتح الحدائق أبوابها من العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء. ويمكن في منطقة تامبا زيارة حديقة حيوانات والشاطئ الخلاب المطل على خليج المكسيك.

– عالم الديناصورات: وهو موقع بين أورلاندو وتامبا به نحو 200 مجسم بالحجم الحقيقي لديناصورات منقرضة، وهو الوحيد في فلوريدا المخصص للديناصورات. وينتشر عالم الديناصورات على مساحة 20 فدانا. ويتجول الأطفال والكبار في جولات استكشاف لعالم منقرض وتجارب فعالة وحفريات. ويتمتع الأطفال بالتقاط الصور مع الديناصورات ذات الأحجام والأشكال المختلفة. ويفتح المركز أبوابه يوميا بين التاسعة صباحا إلى الخامسة عصرا.

– مركز كينيدي للفضاء: وهو يستعد الآن لإطلاق مركبة «ديسكفر» المخصصة لاستكشاف أعماق الفضاء وتنطلق على صاروخ «فالكون 9» في الربع الأول من عام 2015. ويمكن مشاهدة المركبة التي حطت على القمر في الستينات وقدرة الكومبيوتر المحدودة التي ساهمت في هذا الحدث والتي تقل على القدرة المتاحة في أي كومبيوتر محمول اليوم. ويمكن للزوار التحدث مع علماء المركز ويسأل الأطفال عن كيفية التأهل لكي يكونوا رواد فضاء في المستقبل. ويتابع الزوار أخبار مركبات فضائية أرسلت في الماضي لسبر أعماق الكون، منها مركبة «مافين» التي انطلقت منذ نصف قرن وما زالت ترسل معلومات عن كوكب الزهرة.

سي وورلد - اورلاندو
سي وورلد – اورلاندو

– «سي وورلد» في أورلاندو: وفيه يشاهد الزوار عروضا استعراضية للحيتان والدببة القطبية، ويذهبون خلف ما يشاهده الجمهور من عناية بالمخلوقات البحرية مثل طائر البطريق، ويطعمون حيوانات الدلفين وطيور البطريق بالأسماك بأيديهم، ويتجولون في أنفاق تحت بحيرات بها أسماك القرش. وهناك الكثير من المغامرات المخصصة للصغار وبعضها لمركبات تنطلق في الماء وقطارات وفناجين عملاقة تدور على محورها. وهناك بحيرات هادئة يمكن الإبحار عليها بزوارق تنطلق بدفع الأقدام على بدالات.

– «غاتور لاند»: وهي حديقة تماسيح تعلن عن نفسها كأكبر حديقة تماسيح في العالم. وهي تستعرض أنواع التماسيح من كل أنحاء العالم ومنها تمساح النيل الشهير. ويمكن للزوار مشاهدة كيفية صيد التمساح وتقييده ومصارعة التماسيح. وهناك قطار يطوف بأرجاء مزرعة التماسيح وبحيرة صغيرة مخصصة للأطفال. وبخلاف التماسيح توجد عروض للثعابين بأنواعها وملاجئ للطيور. ولا تستغرق زيارة هذا الموقع أكثر من نصف يوم نظرا لمساحته المحدودة.

وفي فلوريدا يستطيع السائح أيضا زيارة الكثير من الملاهي والمنتجعات الأخرى مثل «اكواتيكا» للرياضات البحرية وشاطئ دايتونا ومضمار سباقها الشهير، و«ليغو لاند» ومتحف «مورس» ومركز أورلاندو العلمي ومتحف الفنون فيها ومغامرات القراصنة ومقهى «رين فوريست»، مما يذكر تاريخيا بأن المستكشف الإسباني خوان بونس دو ليون اكتشف فلوريدا في عام 1513 وأطلق عليها اسم فلوريدا أو «أرض الزهور»، وهي بالفعل ما زالت من أكثر الولايات الأميركية خضرة وزهورا.

+ -
.