في ظل الكورونا: دعوة لمراعاة قواعد الصحة العامة الصادرة عن وزارة الصحة وعن الاطباء

بقلم: سميح نور الدين أبو صالح

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى: وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان.
صدق الله العظيم
إلى جمهورنا الكريم في الجولان الحبيب نهيب بكم جميعا رجالاً ونساءً شياباً وشباباً صغاراً وكباراً بتحمل مسؤلياتكم تجاه ما يحدث في الأيام الأخيرة من جمهرة خارج البيوت، وإقامة الحفلات والمناسبات دون مراعاة قواعد الصحة العامة الصادرة عن وزارة الصحة وعن الاطباء، حيث أن ذلك يشكل علينا جميعاً خطراً داهماً وكبيراً ويوقعنا في ما لا تحمد عقباه، ولا حل أمامنا لدفع هذا الخطر سوى الالتزام والبقاء في البيوت ما أمكن، والحجر الطوعي قدر المستطاع، ومراعاة قواعد الصحة خوفا من أن يفرض علينا لا سمح الله حجراً قسرياً إذا ظهرت أي بوادر للمرض، وعند ذلك لا نستطيع الوصول إلى أراضينا وتكون المصيبة أشد وأعظم.
لذى علينا أن نتحمل المسؤلية بجد وحزم إلى أن تتبدل الأمور بأحسن منها، ويخلق الله أمراً كان مفعولا.
شكراً لتعاونكم والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.

إعلان

إعلان

إعلان

تعليقات

  1. كلام سليم متوج بنوايا صافية ( أخوك من صدقك النصيحة )

التعليقات مغلقة.

+ -
.