لجان أولياء الأمور في مجدل شمس تطلب من الأهالي عدم إرسال الطلاب إلى المدارس مؤقتاً

في أعقاب ظهور إصابة الكورونا الجديدة في مجدل شمس، وعدم وضوح الصورة حول عدد المصابين المحتمل، لجنة أولساء الأمور المركزية تطلب من الأهالي عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس إلى حين توضح الصورة. فيما يلي البيان:

بيان صادر عن اللجنة الموحدة لعموم المدارس والروضات – مجدل شمس.

الأهل الكرام.
على ضوء ظهور حالة إيجابية من فيروس الكورونا في مجدل شمس، وبالنظر للتأخر في كشف الحالة، وعدم القدرة على معرفة إن كان هنالك عدد آخر من المصابين حتى منتصف الأسبوع القادم، وبعد التشاور بين جميع رؤساء اللجان المركزية، وجميع اللجان المركزية لمدارس وروضات مجدل شمس تقرر الآتي:

إعلان

إعلان

1- تطلب اللجنة الموحدة من الأهالي الكرام، عدم إرسال أولادهم إلى المدارس والروضات ، ريثما يتم ظهور نتائج الفحوصات في منتصف الأسبوع القادم.

2- تطلب اللجنة الموحدة من جميع الأهالي والطلاب وأطفال الروضات، الذين كانوا باحتكاك مع المريض او أقاربه، الدخول للعزل المنزلي أو إجراء فحص عاجل للكورونا، مع العلم ان الفحص متوفر اسبوعيا” في جميع صناديق المرضى في القرية.

3- يستثنى من القرار قسم من طلاب المرحلة الثانوية لصفوف الحادي عشر والثاني عشر، والذين على أبواب تقديم امتحانات الوزارة “البجروت”.

اللجنة الموحدة تتمنى الشفاء العاجل لمرضى الكورونا، مع التمني بعدم ظهور حالات أخرى.
هذا ونرجو من جميع الأهالي توخي الحذر، والالتزام باجراءات الأمان وتوصيات التباعد، خاصة مع كثرة السواح والغرباء من خارج القرية، والذين قد يشكلون خطرا” في نقل العدوى.

مع احترام
اللجنة الموحدة لعموم مدارس وروضات مجدل شمس

+ -
.