مؤتمر شرم الشيخ Cop27 وأزمة المناخ- المهندس أيمن أبو صالح

بقلم المهندس أيمن أبو صالح

انعقد مؤتمر قمة المناخ Cop27 لهذا العام في شرم الشيخ بمصر خلال الفترة من 6 حتى 18 نوفمبر وذلك لمواجهة التغييرات المناخية الناتجة عن الانبعاثات الغازية التي ادت الى نتائج كارثية تتسارع بوتيرة اكثر من المتوقع. تتمثل هذه النتائج بالفيضانات, الحرائق, التصحر والجفاف, زيادة حرارة الارض, ارتفاع منسوب مياه المحيطات والبحار نتيجة ذوبان الجليد القطبي, الزوابع, الاعاصير, الزلازل, التلوث البيئي, انقراض بالتنوع الاحيائي.

انعقد المؤتمر الاول في اذار 1994 . ثم تواترت المؤتمرات بصورة دورية عقد، فتعقد سنويا في دولة مضيفة نظرا لاهمية هذا التحدي الأهم على الاطلاق على الكوكب . 

إعلان

إعلان

إعلان

يكلف البشرية هذا التغير المناخي في السنوات الاخيرة كل عام تريليونات الدولارات ويزداد بشكل متسارع سنويا . لهذا تسارع الدول الى الحضور وطرح الخطط والافكار والمساهمات التي لا ينفذ منها الا القليل الذي لا يتماشى مع تسارع التغييرات الكارثية على الكوكب . لقد عبر المبعوث الامريكي، لشؤون المناخ والمستشار الخاص في البيت الابيض، السيد جون كيري، عن هذا الشأن’ بقوله: من الممكن اننا قد وصلنا الى نقطة اللاعودة ’ . انه تصريح صادم وخطير لشخصية مختصة ومطلعة على حيثيات هذا الملف الاكثر تحدياً للبشرية . عنصر الوقت الداهم هو الموضوع الاهم . القادة السياسيون يدركون تماما حدة واهمية الموضوع. لكن للاسف الشديد هؤلاء القادة ليسوا بالصفات المطلوبة من حيث الحكمة والاخلاق والأهلية للتصدي لهذا الخطر . هناك من ينادي كي يتحمل العلماء والحكماء في العالم المسؤولية، لتجاوز هذا التحدي لكن هل يوجد آلية لذلك !؟ .

تساهم دول العالم بشكل متفاوت في موضوع التلوث البيئي . تأتي الصين في المرتبة الاولى ب 30% , 15% الولايات المتحدة الامريكية, ثم الهند , يليها روسيا فاليابان , اوروبا مجتمعة 10% .

صرح الامين العام للامم المتحدة في مؤتمر شرم الشيخ ’ هذا الخطر لن يستثني احدا ’ .

بان كي مون ( الامين العام الاسبق للامم المتحدة ) ’’ قال: إن الوقت قد تأخر . وآن الاوان كي نقرر. وفيما يخص مسألة الاحترار العالمي, اعتقد ان العلماء قد اوضحوا لنا الصورة تماما ’’

ال غور ( نائب الرئيس الامريكي الاسبق ) ’’ : لدينا أزمة مناخية هي في الواقع حالة كوكبية طارئة ) . وهو مشارك دائم في المؤتمرات المناخية .

الوكالة الامريكية لحماية البيئة ’’: التغير الذي سببه الانسان قادر على تغيير مدى انتشار وخطورة الظروف ىالمناخية العنيفة ’’ .

الهيئة الاستشارية عبر الحكومية للتغير المناخي في الامم المتحدة ( IPCC ) ’’ : يعتبر التغير في الغطاء الجليدي القطبي الشمالي تغيرا دراماتيكيا , هناك 10% متبقية من طبقة الجليد القديمة السميكة , بينما اكثر من 90% يشكلها الجليد الرقيق المتشكل حديثا . والصفائح الجليدية الضخمة تواصل ذوبانها في غرينلاند والقطب الجنوبي. واذا ذابت الصفيحة الغربية من القطب الجنوبي بالكامل, فإن مستوى مياه البحار العالمي سيرتفع 3,5 متر على الأقل تؤثر على نزوح أكثر من 3 مليار إنسان من موطنهم. بالتالي سيكون هناك لاجئون بيئيون جدد على لائحة اللاجئين السابقين . ليس هذا فقط ما يقلق إنما هو احترار عالمي يتعدى الدرجتين مئويتين سيتسبب باطلاق مليارات الأطنان من هيدرات الميثان من قعر المحيطات إلى الجو محدثا انقراضا جماعيا لكل اشكال الحياة على الكوكب ’’ .

الدكتور James Hansen ( رئيس معهد غودارد لدراسات الفضاء في وكالة ناسا ) ’’ : لقد اجتزنا عتبات التحذير. لكننا لم نجتز بعد نقطة اللاعودة. ما زال باستطاعتنا إرجاع الأمور إلى ما كانت عليه, لكن ذلك يتطلب التفافا سريعا بعكس الاتجاه. ’’ .

الدكتورة Katie Walters ( عالمة بالانظمة البيئية المائية في جامعة الاسكا ) ’’ : ان الطبقات المتجلدة هي بمثابة قنبلة موقوته بانتظار أن تنفجر بينما تواصل ذوبانها, ستنطلق في الاجواء عشرات الاف اليتراغرامات من الميثان , مما سيزيد من شدة الاحترار العالمي. هذا المصدر المكتشف حديثا لم يؤخذ بعد في الحسبان فيما يخص التغيرات المناخية. ’’ .

العالم Robert Diaz والعالم Rutger Rosenberg ( من علماء الاحياء البحرية المشهورين ) ’’ : ازداد عدد المناطق البحرية الميتة المستنفدة للاوكسجين من 49 منطقة في الستينات من القرن الماضي الى 405 منطقة عام 2008 ’’ .

العالمان البيئيان F : Ackermann و A : Stanton ( من الهيئة الاوروبية للبيئة ) ’’: إن تكاليف التغير المناخي قد تصل الى تريليون دولار . وإن كل متر يرتفع من مستوى سطح البحر يزيد من أثر الاعاصير بما يكلف 1,4 تريليون دولار ’’ .

الدكتورة تهاني عامر ( مهندسة فضاء بوكالة ناسا ) ’’ : الغازات الدفيئة تؤثر في غلاف الكوكب؛ هذا ما تم رصده من خلال التصوير الفضائي . وخلال 120 سنة ارتفعت درجة حرارة الارض 1 درجة مئوية. بينما فقط في ال 8 سنوات الماضية حدث ما كنا سابقا نتوقعه ان يحدث في عام 2050 .

الباحث James Toreto ( منظمة CATF البيئية ) ’’: الميثان الصادر عن احتراق الغاز فقط أدى إلى زيادة حرارة الأرض 1,5 درجة مئوية. وهو الغاز الذي أدى إلى الاحترار العالمي وساهم من 30% إلى 40% من الاحتباس الحراري في العالم. وهو أخطر من ثاني أوكسيد الكربون ب 80 مرة .

الغازات الدافئة التي تؤدي الى الاحتباس الحراري :

هناك عدة غازات تؤدي الى الاحتباس الحراري . لكن هناك اثنين يؤثران بشكل رئيسي على الكوكب, الأول هو ثاني أوكسيد الكربون CO2 . والثاني هو غاز الميثان CH4 . من حيث الخطورة يعد الغاز الثاني أخطر من الأول ب 80 مرة . أما الدكتور Kirk Smith ( استاذ الصحة البيئية العالمية في جامعة كاليفورنيا ) فيقول: ان الميثان يسخن الأرض أكثر ب 100 مرة من ثاني أوكسيد الكربون خلال الخمس سنوات .

تركز المؤتمرات الدولية للقادة السياسيين، ويبحث العلماء عن سبل الحد من الانبعاثات الغازية لثاني اوكسيد الكربون ولا تدرج اهمية لغاز الميثان على جداول أعمال المؤتمرات. 

اذا تم حل مشكلة غاز الميثان CH4 فإن الخطر يزول عن الكوكب مباشرة . لأنه في حال توفرت الإرادة الدولية الصادقة والحكيمة فإن ذلك يستغرق فقط عشر سنوات . ويبقى هناك متسع من الوقت ومن دون عجالة كما هي الحال الآن لحل مشكلة ثاني أوكسيد الكربون CO2 التي تحتاج إلى ألف أو ألفي عام لحلها أو ربما إلى أكثر من ذلك .

يبقى السؤال لماذا لا يزاال القادة السياسيون بعيدين عن هذا الحل المعروف بالنسبة لهم ? طبعا ليس كل القادة على الإطلاق، هناك قادة عندهم شجاعة وحكمة، مثل رئيس وزراء بريطانيا الأسبق بوريس جونسون وملك بريطانيا تشارلز الثالث ونائب الرئيس الأمريكي الأسبق ال كور ويوجد قادة أيضا في جنوب شرق آسيا . والسؤال الثاني ما هو الحل ?

( يتبع في الجزء 2 )

المهندس أيمن أبو صالح 

تعليقات

  1. يعطيك العافية
    موضوع شيق, لم اعرف مسبقا عن تاثير غاز الميثان
    بانتظار التتمة منك ولن ابحث في الانترنت
    لانه يسعدني اكثر ان اقرا عن هذه المواضيع من مهندسينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ -
.