نابولي يثأر من يوفنتوس

ألحق نابولي الخسارة الثانية بيوفنتوس المتصدّر وحامل اللقب في الموسمين الأخيرين عندما تغلّب عليه (2-0) يوم الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجّل الإسباني خوسيه كايخون (37) والبلجيكي درييس مارتنز (81) الهدفين.

وهي الخسارة الأولى ليوفنتوس منذ سقوطه أمام مضيفه فيورنتينا (2-4) في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في المرحلة الثامنة، لكنه بقي في الصدارة برصيد 81 نقطة بفارق 11 نقطة أمام مطارده المباشر روما الذي حقّق فوزاً صعباً وثميناً على مضيفه ساسولو الوافد الجديد إلى دوري الأضواء (2-0).

إعلان

إعلان

إعلان

ويملك روما فرصة تقليص الفارق إلى 8 نقاط في حال فوزه على ضيفه بارما الأربعاء المقبل في مباراة مؤجّلة من المرحلة الثانية والعشرين.

في المقابل، ثأر نابولي لخسارته المذلّة أمام فريق “السيدة العجوز” (0-3) ذهاباً وحقّق فوزاً غالياً أبقى به حظوظه للمنافسة على البطاقة المباشرة لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل مع روما حيث حافظ على فارق النقاط الستّ بينهما.

وقدّم نابولي أفضل مباراة له هذا الموسم وكان بإمكانه الفوز بنتيجة كبيرة لولا تألق حارس المرمى الدولي جانلويجي بوفون خصوصاً في الشوط الأول.

في المقابل، قدّم نابولي إحدى أسوأ مبارياته هذا الموسم وبدا تأثّره بغياب الهدّاف الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي فضّل المدرّب أنطونيو كونتي إراحته ترقباً لمواجهة ليون الفرنسي الخميس المقبل في ذهاب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

وسجّل نابولي هدفاً مبكّراً عبر قائده الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك ألغاه الحكم بداعي التسلل، لكن كايخون فعلها إثر تمريرة عرضية من لورنزو إينسيني فتابعها من مسافة قريبة على يمين بوفون (37).

وعزّز مارتينز تقدّم أصحاب الأرض بعد دقيقتين من دخوله مكان هامسيك من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء (81).

+ -
.