وفاة الشيخ أبو عادل محمد الجوهري-عرمون من مجدل شمس

توفي في مجدل شمس ظهر اليوم (السبت 4/4/2020) الشيخ أبو عادل محمد الجوهر\عرمون، عن عمر ناهز الـ 85 عاماً. وسيشيع جثمانه إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة عند الساعة الـ 7:00 مساءً.

للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان.

وكان رئيس المجلس المحلي، السيد دولان أبو صالح، قد توجه برسالة للاهالي ولذوي الفيد، بخصوص تعليمات تشييع الجثمان. فيما يلي نص الرسالة:

إعلان

إعلان

إعلان

بسم الله الرحمن الرحيم
نتوجه لعائلة الشيخ أبو عادل محمد الجوهري ولأقرباءه بأحر التعازي بوفاة الشيخ أبو عادل رحمه الله ، لكم من بعده طول البقاء .

إليكم هذه التعليمات المهمة للمحافظة على سلامتكم وسلامة أهلنا في مجدل شمس والمنطقة رغم صعوبة الموقف، فنرجو التقيد بها دون إحراج .

** الإختصار الشديد في النعوات،وإذا كانت قرابة أو علاقة خارج البلد يتم الأبلاغ عن طريق الهاتف.
**عدم التجمهُر في المأتم حسب التوصيات لأكثر من 10 أشخاص،لذا من المستحسن الأخذ بالخاطر مقابلة فقط “وخصوصاً عند النساء” وعدم المُكوث في المأتم لأكثر من خمس “5” دقائق إذا أمكن.لإفساح المجال أمام باقي المعزِّين لتأدية واجب العزاء.
** الإختصار الشديد لأهل الفقيد/ة المستقبلين للمعزِّين في مأتم الرجال والنساء ويختصر على المقربين من الدرجة الأولى فقط.
** من المفضل وضع الجنازة في التابوت في مأتم النساء والإختصار الشديد في تقبيل الجنازة .
** وقت نقِل الجنازة للصلاة، الدخول إلى مأتم النساء للمقربين “المحارم فقط” وبعدد محدود.
** الصلاة على الميت/ة والمراسيم التأبينية ستكون مختصرة قدر الإمكان وتقتصر على الأئمة ورجال الدين القائمين على تأدية مراسيم الصلاة والمؤبنين وأهل الفقيد/ة.
ومن المفضل أن تكون الصلاة خارج القاعة إذا أمكن.
** من الآداب الإجتماعية من المعزِّين في حالة مرضية وخصوصاً المتقدمين في السن نسألهُ تعالى الشفاء العاجل لهم الإختصار قدر الإمكان في القدوم للتعزية وذلك لضمان صحتهم وصحة المواطنين.

يجب على المشاركين في العزاء رغم عددهم القليل وضع كمامات لهدف الوقاية .

نأمل من أهلنا وإخواننا ومن الجميع ورغم صعوبة الموقف التعاون والتقيِّد بهذة التعليمات،راجيين منه تعالى أن تزول هذة الغمامة وأن نعود إلى مألوف تقاليدنا وعاداتنا الكريمة.

اجركم الله وبسلامة عمر الجميع

تعليقات

  1. رحم الله العم ابو عادل ويعوضنا بسلامتكن والف شكر لرئيس المجلس المحترم دولان ابو صالح

التعليقات مغلقة.

+ -
.